جسر جوي لتزويد لبنان بالادوية

عروبة الإخباري –

في حديث لصحيفة “نداء الوطن” اللبنانية، مع الصحفية باتريسيا جلّاد، شرح رئيس نقابة مستوردي الأدوية وأصحاب المستودعات في لبنان جوزيف غريّب أن “النقابة قد أجرت إحصاءً لمخزون الأدوية في لبنان في الوقت الراهن، مقسمة إياه بين الأدوية المباعة في الصيدليات، وأدوية الأمراض المزمنة والأدوية المستعملة في المستشفيات Acute care كما وأدوية الأمراض السرطانية”.

وأوضح غريّب أن “المخزون المتوفّر للفئات الثلاث الأولى يكفي لبنان بين 3 و 4 أشهر، وغالبية تلك الأدوية تباع في الصيدليات، وفي حال عدم توفّرها يمكن استبدالها بأدوية الجينيريك المتوفّرة. أما الأدوية التي يتمّ استخدامها في المستشفيات، فمخزونها يكفي لفترة تتراوح بين الشهرين وال4 أشهر. وبالنسبة إلى الأمراض السرطانية فمخزون الأدوية أقلّ بقليل، ولكن الشركات المستوردة تتواصل مع المصنّعين في الخارج لتأمين الشحنات لزيادة المخزون، علما أن الشحنات الآتية جوا يمكن أن تصل إلى لبنان ضمن وقت قصير”.

وأكد غريّب أنه “واستكمالا لخطة الجهوزية في حالة الطوارئ أو حصول حصار على لبنان، فإنّ نقابة مستوردي الأدوية تعمل مع بعض الشركات المتواجدة خارج لبنان”. في هذا الإطار، اعتقر غريّب أنه وفي حال طرأ حصار على المرافق البحرية والجوية ولم نعد نتمكّن من استخدام المرافق في عملية استيراد الأدوية، “تقوم الخطة على تجميع السلع الدوائية التي نستوردها في الإمارات أو قبرص والعائدة إلى كل الشركات وذلك بالتنسيق طبعاً مع وزارة الصحة والمنظّمات الأممية، فنطلب أذوناً خاصة لاستيراد الأدوية إذا طال الوضع وذهبت الأمور نحو الأسوأ”.

و أشار غريّب إلى أنه بهذه الخطوات “نسعى لإعداد خطة هي عبارة عن جسر جوّي لتزويد لبنان بالأدوية بطريقة منظّمة ضمن مجموعة واحدة حيث لا تُقدم كل شركة على شحن منتجاتها على حدة، فيتم استيراد الأدوية مثلاً من قبرص بحراً ومن الإمارات جوّاً”، وطمأن أنه “على المدى المنظور فالمخزون الذي لدينا يلبّي حاجات لبنان. أما إذا ساء الوضع الميداني ومورس حصار على لبنان، فسنلجأ الى الخطط التي أعددناها”.

وأكد ختاما أنه لغاية الساعة يتمّ تخليص الشحنات وتأمين الأدوية الى المستشفيات بطريقة منتظمة.

 

شاهد أيضاً

الحكومة الأمريكية وفرت عام 1961 المساعدة التقنية والمعدات لأول تعداد سكاني في الأردن

عروبة الإخباري – في عام 1961، ساعدت الحكومة الأمريكية في بدء حقبة جديدة من خلال …