ترشيح الفيلم الأردني الروائي الطويل «ان شاء الله ولد» لجوائز الأوسكار في الدورة 96

عروبة الإخباري –

رشّح الأردن الفيلم الروائي الطويل الأردني «ان شاء الله ولد»، للمخرج أمجد الرشيد، لتمثيل المملكة رسميّاً في الدورة الـ96 لجوائز الأوسكار للتنافس عن فئة الأفلام الروائية الطويلة الدولية لعام 2024.

وقع اختيار لجنة مستقلة مؤلفة من ستة أعضاء – جميعهم خبراء ومهنيون أردنيون معنيون بالقطاع المرئي والمسموع – على فيلم “ان شاء الله ولد” الذي صُوّر بالكامل في الأردن في 2022. وبصفتها الجهة الرسمية المخولة في المملكة لتقديم الأفلام للترشح لجوائز الأوسكار، تنظم الهيئة الملكية الأردنية للأفلام سير العملية بما في ذلك تشكيل لجنة اختيار من أشخاص مستقلين عنها. في شهر آب الماضي، أعلنت الهيئة عن فتح باب التقديم للأفلام الروائية الطويلة للترشح لجوائز الأوسكار لعام 2024.

الفيلم من إنتاج شركة Imaginarium Films ومؤسستها المنتجة الأردنية الحائزة على جوائز رولا ناصر، التي شاركت أيضا في كتابة الفلم، وتضم أعمالها أفلامًا مثل “The Alleys” و”Amira” و”Holy Spider”. الفيلم من بطولة منى حوا وهيثم العمري وسلوى نقارة ويمنى مروان ومحمد الجيزاوي وإسلام العوضي.

عُرض الفيلم لأول مرة في أسبوع النقاد الثاني والستين لمهرجان كان السينمائي خلال دورته السادسة والسبعين؛ وهي المرة الأولى التي يتنافس فيها فيلم أردني في هذا المهرجان المرموق. كما فاز بجائزة مؤسسة غان وجائزة Rail d’Or لأفضل فيلم روائي طويل. وفاز بأربع جوائز أخرى في ورشة Final Cut في مهرجان البندقية السينمائي الدولي التاسع والسبعين، بالإضافة إلى منحة إنتاج في عام 2019 ومنحة ما بعد الإنتاج في عام 2022، وكلاهما من صندوق الأردن لدعم الأفلام التابع للهيئة، إلى جانب دعم من مؤسسة الدوحة للأفلام وصندوق البحر الأحمر.

ومن المقرر أن تعلن أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة بتاريخ 21 كانون الأول عن قائمة الأفلام المؤهلة للنهائيات لحفل جوائز الأوسكار لعام 2024، فيما سيتم الإعلان عن الأفلام المرشحة بتاريخ 23 كانون الثاني من العام المقبل. وسيقام حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ96 في 10 آذار 2024.

ويذكر أن الأردن قدّم في سنوات سابقة ثمانية أفلام، بما فيها “ان شاء الله ولد”، لتمثيله في جوائز الأوسكار عن فئة أفضل فيلم دولي.

شاهد أيضاً

غمرة

عروبة الإخباري – إحسان صياح عيد الايد بالايد والبسمة  شفّافي فرح ما الو حدود وما …