(فيديو + صور) أكثر من 250 قتيل وجريح بحريق في قاعة للأعراس بشمال العراق

عروبة الإخباري –

توفي 100 شخص على الأقلّ وأصيب أكثر من 150 آخرين بجروح جرّاء حريق نشب في قاعة للأعراس في بلدة الحمدانية بمحافظة نينوى في شمال العراق خلال حفل زفاف ليل الثلاثاء-الأربعاء، بحسب ما أعلنت السلطات.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية “واع” عن دائرة الصحّة في محافظة نينوى، إنّه تمّ “تسجيل مئة حالة وفاة وأكثر من 150 مصاباً كحصيلة أولية” جراء الكارثة التي حلّت بالبلدة المسيحية الواقعة شرق مدينة الموصل. وأكّد المتحدّث باسم وزارة الصحّة سيف البدر لوكالة فرانس برس هذه الحصيلة.

وفي مستشفى الحمدانية العام شاهد مصوّر فرانس برس سيارات إسعاف تهرع ذهاباً وإياباً لنقل المصابين، في حين تجمّع أمام المستشفى عشرات الأشخاص، منهم أقرباء للضحايا وآخرون سكّان جاؤوا للتبرّع بالدم.

ووقف آخرون كذلك أمام شاحنة برّاد للموتى تكدّست فيها أكياس سوداء وضعت فيها جثث الموتى، وفق المصوّر.

من جهته، قال الدفاع المدني إنّ “معلومات أولية” تشير إلى أنّ سبب الحريق هو “استخدام الألعاب النارية أثناء حفل الزفاف” ممّا أدّى إلى “إشعال النيران داخل القاعة بادئ الأمر” ثمّ انتشر “الحريق بسرعة كبيرة”.

وأضاف في بيان أنّ القاعة “مغلّفة بألواح الإيكوبوند” وهي مادّة للبناء مكوّنة من الألمنيوم والبلاستيك و”سريعة الاشتعال”، موضحاً أنّ استخدام هذه الألواح في البناء “مخالف لتعليمات السلامة” المنصوص عليها قانوناً.

 

وبحسب الدفاع المدني فإنّ “الحريق أدّى إلى انهيار أجزاء من القاعة نتيجة استخدام مواد بناء سريعة الاشتعال واطئة التكلفة تتداعى خلال دقائق عند اندلاع النيران”.

ولا يتمّ الالتزام غالباً بتعليمات السلامة في العراق، حيث البنى التحتية متداعية نتيجة عقود من النزاعات، ما يؤدّي مراراً إلى اندلاع حرائق وكوارث مميتة أخرى.

شاهد أيضاً

وزير الداخلية الليبي: اتفاق لإخلاء العاصمة الليبية من المجموعات المسلحة

عروبة الإخباري – أعلن وزير الداخلية الليبي عماد الطرابلسي، الأربعاء، التوصل إلى اتفاق لإخلاء العاصمة …