ملتقى البرلمانيات الأردنيات يطلع على آلية عمل “التنمية والتشغيل”

عروبة الإخباري –

اطلع ملتقى البرلمانيات الأردنيات، خلال لقائه مدير عام صندوق التنمية والتشغيل منصور الوريكات، الأربعاء، بدار مجلس النواب، على آلية عمل الصندوق، وسبل توسيع نطاق الاستفادة منه، ومعايير منح القروض.

وأكدت رئيسة الملتقى النائب زينب البدول، خلال اللقاء الذي حضره مدير الدائرة القانونية بالصندوق أحمد الحموري، ومديرة الفرع الرئيسي آمال الرقاد، أهمية دعم وتمكين المرأة في البوادي والريف والمناطق الأشد فقرا، من خلال تقديم القروض والتمويلات، وبرامج توعوية في مجال إنشاء تلك المشاريع وإدارتها.

وتساءلت عن أحوال المُقترضين، خصوصًا فئة النساء، من حيث نسب السداد أو وقوع حالات تعثر أو توقيف بحقهن في حالة التعثر، مطالبة بتكثيف الجهود الإعلامية حول برامج ونشاطات الصندوق وسبل الاستفادة منها.

بدورهن، دعت النواب: هادية السرحان، وفليحة الخضير، وفايزة العضيبات، وآمال الشقران، وعبير الجبور، إلى أهمية دراسة الجدوى للمشاريع قبل منح التمويل للمتقدمين، مُثمنات جهود الصندوق في دعم المواطنين والتخفيف من حدة البطالة.

من جهته، قال الوريكات إن الصندوق مؤسسة حكومية، تأسس عام 1989، بهدف دعم المشاريع المتوسطة والصغيرة، والبحث عن بدائل بعيدة عن الوظائف التقليدية لإدماج الشباب فيها.

وأضاف أن أموال الصندوق هي أموال عامة، إذ لا يتلقى أي دعم من الموازنة العامة، إنما يعمل على تمويل ذاته بذاته، موضحا أن التمويل الذي يقدمه الصندوق يتم من خلال دفعات وليس دفعة واحدة، وذلك بعد القيام بزيارة تفتيشية للاطلاع على تجهيزات المشروع.

وتابع، أنه جرى تأجيل سداد القروض على المُقترضين خلال جائحة كورونا حتى نهاية العام الماضي، وأن نسبة سداد القروض لغاية تاريخه، وصلت إلى 96 بالمئة، مُشددًا على أنه لا يوجد في مراكز الإصلاح والتأهيل سيدة مسجونة على ذمة قروض مستحقة لصالح الصندوق.

وأشار إلى أن الصندوق حاز على جائزة في هذا المجال، إذ يُعد من أفضل 50 صندوقا على مُستوى دول العالم.

واستعرض الوريكات أبرز برامج الصندوق التمويلية كتمويل المرأة لتمكينها، ضمن المزايا والشروط التالية: التمويل من 5 آلاف إلى 25 ألف دينار، بنسبة مُرابحة مقدارها 2.5 بالمئة، وفترة سداد تبلغ 84 شهرا، مع فترة سماح لغاية 12 شهرا، من تاريخ توقيع الاتفاقية.

وبين أن هناك برنامجا لدعم الشباب، يهدف لتقديم التمويل المُيسر للشباب الباحثين والمتعطلين عن العمل، من حملة الشهادات الجامعية ودبلوم كليات المجتمع، بهدف توفير فرص عمل لهذه الفئات، وبث روح المبادرة والريادة لديهم لإقامة مشاريع خاصة بهم.

وبحسب الوريكات، فإن الصندوق يمنح قرضًا للشباب، بقيمة تتراوح بين 5 آلاف و15 ألف دينار، بنسبة مرابحة 3 بالمئة، وفترة سداد تبلغ 84 شهرًا، مع فترة سماح لغاية 6 أشهر من تاريخ توقيع الاتفاقية.

وأشار إلى أنه يتم منح خصم تشجيعي ضمن هذا البرنامج، شريطة ديمومة واستمرارية المشروع، لمدة 4 أعوام، من تاريخ صرف الدفعة الأخيرة من القرض، على أن يتم إثبات ذلك من قبل المُقترض من خلال رخص مهن المشروع أو كتاب من البلدية أو الجهة المعنية بترخيص المشروع، يُفيد بأن المشروع مرخصًا خلال الأعوام الأربعة الأولى من تاريخ منح القرض، وعلى ان لا يتجاوز سقف الخصم الممنوح للمقترض من رأس مال القرض قيمة العوائد / الأرباح المُتأتية من القرض.

وقال الوريكات إن هناك برنامجا تمويلا للأقساط الدراسية للطلبة (للأفراد)، بهدف توفير التمويل لأولئك الذين يدرسون التخصصات الجامعية في مرحلة البكالوريوس بكل التخصصات، أو طلبة الدبلوم التقني والفني لمساعدتهم على تغطية تكاليف الدراسة في هذه التخصصات، على أن يتم صرف مبلغ التمويل بشكل دفعات تصرف باسم الجامعة أو الكلية الجامعية المتوسطة ومن في سويتها.

ولفت إلى أن الصندوق يمنح المقترض سقفًا تمويليًا حتى 15 ألف دينار، بنسبة مُرابحة 4 بالمئة، وفترة سداد لغاية 84 شهرا، وفترة سماح لغاية 3 أشهر من تاريخ توقيع الاتفاقية، مؤكدا أن 4 آلاف طالب وطالبة استفادوا من هذا البرنامج، بمحفظة تمويلية تصل إلى 14 مليون دينار.

شاهد أيضاً

15.6 مليون دينار تحويلات العاملين الأردنيين في قطر خلال عيد الأضحى المبارك

وصلت قيمة تحويلات العاملين الأردنيين في قطر خلال فترة عيد الأضحى المبارك، نحو 22 مليون …