وزير الحج السعودي: تأشيرة الحج والعمرة أصبحت أكثر سهولة

عروبة الإخباري –

قال وزير الحج والعمرة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، إن زيارته الرسمية للأردن بصحبة وفد عالي المستوى يمثل عدداً من وكالات الحج والعمرة الحكومية والقطاع الخاص، تؤكد عمق العلاقات التاريخية بين المملكة العربية السعودية والأردن، وتكرس حرص واهتمام القيادة الرشيدة بتوفير جميع الخدمات التي تسهل أداء الشعائر الدينية للمعتمرين والزوار.

واضاف، خلال مؤتمر صحفي عقده، الخميس، «لقد كانت مناقشاتنا مع نظرائنا من الجانب الأردني مثمرة وبناءة، تناولت عدداً من القضايا المحورية لضمان تقديم رحلة إيمانية لا تنسى للمعتمرين والحجاج الأردنيين».

وتابع: أكدت خلال لقائي مع وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية محمد  الخلايلة، جهودنا المستمرة في تطوير خدمات ضيوف الرحمن والتي تأتي في إطار دور المملكة والتزامها تجاه العالم الإسلامي والمسلمين في كل مكان وإتاحة الفُرصة لأكبر عدد من اخواننا وأخواتنا في الأردن وفلسطين في أداء المناسك خلال موسمي الحج والعمرة.

واضاف «كما سعدت بلقاء وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني، حاتم بن محمد البكري، وناقشنا أوجه التعاون والتنسيق بين بلدينا والتسهيلات التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين لأشقائنا في فلسطين».

وقال الدكتور الربيعة انه ناقش خلال لقائه وزير السياحة والأثار مكرم مصطفى القيسي، جملة من الموضوعات لتعزيز سبل التعاون المشترك والتكامل وتكثيف الجهود بين بلدينا لتعظيم الأثر الإيجابي لضيوف الرحمن الذين يفدون إلى المملكة العربية السعودية لزيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة، وكافة مناطق ومدن المملكة.

واوضح انه اطلع الوزراء على المبادرات الجارية والإجراءات الجديدة التي تبنتها حكومة المملكة العربية السعودية لتبسيط أداء العمرة الممتدة للمسلمين من جميع أنحاء العالم.

وأكد على التزام السعودية الدائم بتحسين الرحلة الدينية والثقافية للمعتمرين والزوار للحرمين الشريفين وبقية أجزاء البلاد.

وردا على سؤال حول أهداف الزيارة للأردن، قال الوزير السعودي ان زيارته للأردن، تأتي بتوجيه مباشر من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد السعودية، حيث يؤكدان دوماً على تعزيز العلاقات بين بلدينا، التي تتسم بالعمق الإستراتيجي والتاريخي، ويجمع بينهما حضارة وحسن جوار، وجغرافية متشابهة، وأخوة متأصلة وموروث متقارب ولغة واحدة، تضاف إليها المصالح المشتركة والمتبادلة والمتوافقة إلى حد بعيد، والمتسمة بالخصوصية عن غيرها من العلاقات حيث يجمعهما الدين والعروبة.

واضاف «وكل هذه العلاقات تتبلور في قوة التواصل والتعاون والتنسيق الدائم بين حكومتي البلدين لما فيه مصلحة شعبيهما وأمنهما واستقرارهما، ومناصرتهما للقضايا الإسلامية والعربية.

وتابع: الزيارة تأتي في إطار حرص حكومة المملكة العربية السعودية ممثلة في وزارة الحج والعمرة وجميع قطاعات منظومة خدمة ضيوف الرحمن على تقديم أفضل التسهيلات لجميع المعتمرين، بما يضمن توفير الوقت والجهد، ويرفع من جودة الخدمات، كما أن زيارتي تأتي لبحث كافة التحديات التي قد تواجه الأخوة والأخوات في الأردن حال رغبتهم أداء مناسك العمرة أو الحج أو الزيارة، والعمل مع جميع شركائنا ونظرائنا في المملكة الأردنية الهاشمية لتذليل كل ما من شأنه التيسير للمسلمين لأداء مناسكهم بسكينة وطمأنينة.

وقال ان المملكة العربية السعودية تحتضن أكثر من 200 ألف من أشقائنا الأردنيين الذين يعملون في مناطق المملكة المختلفة، ويعملون جنباً إلى جنب مع أشقائهم السعوديين في مناحي كثيرة.

واوضح انه من خلال تقديم منصة «نسك»، نقود مبادرة تحويلية لجعل العمرة الممتدة أكثر سهولة وسلاسة من أي وقت مضى. يتردد صدى هذه الخطوة مع تفانينا في خدمة المجتمع الإسلامي العالمي، ما يضمن أن تكون الرحلة الروحية لكل حاج عميقة وسلسة.

وردا على سؤال حول ترتيبات النقل البري والجوي التي تقوم بها المملكة العربية السعودية لضمان رحلة سلسة للحجاج الأردنيين من وصولهم إلى المملكة العربية السعودية حتى مغادرتهم، قال ان زيارته للأردن بصحبة وفد يمثل قطاعات النقل البري والجوي هو بهدف الاجتماع بنظرائنا والتباحث في مجموعة من القضايا التي تلامس احتياجات واهتمامات ضيوف الرحمن من أشقائنا في الأردن الراغبين في أداء مناسك العمرة والزيارة.

واكد ان الوزارة تسعى إلى الوصول إلى صيغ تكاملية وتوافقية وتذليل المعوقات والمشاكل بما يحقق مصالح جميع الأطراف، وبما يضمن للمعتمر والحاج والزائر، على حد سواء، رحلة إيمانية ثرية في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وبقية مدن المملكة عبر جميع المنافذ البرية والجوية.

وعن أهم المبادرات التي اتخذتها وزارة الحج والعمرة السعودية لتسهيل العمرة على الأردنيين، أكد ان السعودية قيادة وشعبا ترحب بضيوف الرحمن من الأردن حيث يسرت وصول المعتمرين والزوار، وتواصل بلا كلل تقديم خدمات عالية الجودة، من أجل إثراء التجربة الدينية والثقافية وذلك من خلال حزم من التسهيلات تتشرف بتقديمها كافة الجهات العاملة في منظومة الحج والعمرة.

واضاف «يحظى ضيوف الرحمن من الأردن بفرصة الاستفادة من منصة «نسك» منذ بداية اطلاقها وما تقدمه من تسهيلات تأكيد على تحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030 لتيسير وصول المعتمرين وتوفير كافة الخدمات لهم».

وتابع: تهدف زيارتي للأردن إلى النقاش المشترك مع الأشقاء ومعالجة التحديات التي تواجه المعتمرين الأردنيين والفلسطينيين لجعل رحلتهم أكثر يسر وراحة.

وقال : للشعب الأردني مكانة كبيرة في نفوس اشقائهم السعوديين ونرحب بهم عبر جميع أنواع التأشيرات كالزيارة ودعوات الأهل والأصدقاء لمدة تصل 90 يومًا، والحدود البرية بين البلدين سهلت وصول المعتمرين ونسعى للعمل كمنظومة لمزيد من التسهيلات للمعتمرين برًا.

واوضح، اننا نعمل مع أشقائنا في الأردن وبالتعاون مع شركائنا في منظومة الحج والعمرة على تسهيل رحلة ضيف الرحمن من الأردن لأداء شعيرة العمرة من خلال تطوير المنافذ البرية بين البلدين خصوصا منفذ الحديثة وحالة عمار.

وقال ان العمل جار للتنسيق بين جميع الأطراف في الطيران المدني في البلدين للبحث في أفضل السبل الممكنة لجعل الرحلات الجوية إلى الديار المقدسة للمعتمرين ميسرة أكثر، حيث نتطلع لاستقبال المزيد من إخواننا وأخواتنا من الأردن لأداء العمرة والزيارة.

 

شاهد أيضاً

الأمن: 20 ألف حاج عبروا الأردن ذهابا وإيابا دون حوادث

أكد مدير إدارة الدوريات الخارجية العميد أيمن العلاونة على تنفيذ خطط مرورية محكمة سهلت من …