رئيس غرفة تجارة عمان يدعو لتشجيع الشراكات التجارية والصناعية مع تونس

عروبة الإخباري –

دعا رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق الى تشجيع الشركات الأردنية ونظيرتها التونسية على اقامة شراكات تنهض بعلاقات البلدين التجارية والصناعية لمستويات أعلى.

واكد الحاج توفيق خلال لقاء مع وفد تجاري تونسي اليوم الثلاثاء، بمقر الغرفة،  إن مبادلات البلدين التجارية ما زالت اقل من مستوى الطموحات ما يتطلب بذل المزيد من الجهود للارتقاء بها وفتح صفحة جديدة من التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وشدد على ضرورة تكثيف زيارات الوفود التجارية واقامة المعارض وتفعيل الاتفاقيات الثنائية والتركيز على قطاعات ذات الميزة التنافسية لدى البلدين ولاسيما تكنولوجيا المعلومات والسياحة والصناعات الغذائية والدوائية بهدف توسيع قاعدة السلع المتبادلة بينهما.

ودعا الحاج توفيق الى تنظيم معرضين الأول يقام في عمان والآخر في تونس والتركيز على القطاعات الصناعية والخدمية وتنظيم منتدى اعمال مشترك على هامشهما للاطلاع على واقع الفرص المتاحة والعمل على استثمارها بما يحقق المصالح المشتركة.

واشار إلى أن الأردن يمثل بوابة مهمة للمنتجات التونسية للدخول إلى أسواق المنطقة وبخاصة دول الخليج العربي مثلما الشقيقة تونس بوابة لصادرات المملكة الى أفريقيا وأوروبا.

واكد الحاج توفيق أن الأردن يمتلك موقع استراتيجي َوشبكة اتفاقيات تجارية مع العديد من دول العالم بخاصة الولايات المتحدة الأمريكية وسنغافوره وكندا، ما يمكن المنتجات الأردنية دخول أسواق تضم حوالي 2 مليار مستهلك دون اية معيقات جمركية.

واشار إلى أن الأردن لديه اليوم قانون إستثمار جديد يمنح العديد من المزايا والحوافز للمستثمرين بالإضافة إلى رؤية التحديث الاقتصادي التي تتضمن إطلاق الإمكانات لتحقيق النمو الاقتصادي الشامل  والمستدام  خلال العقد المقبل.

وشدد الحاج توفيق على اهمية ان تعمل الدول العربية على تكامل اقتصادي فيما بينها لمواجهة الصعوبات والتحديات التي تواجه العالم بالوقت الحالي وبما يسهم في توسيع آفاق التنمية وتوفير فرص العمل والتشغيل للشباب.

يذكر ان صادرات المملكة الى تونس بلغت نحو  8 ملايين دينار خلال النصف الأول من العام الحالي مقابل 7 ملايين دينار مستوردات.

وتتركز الصادرات الأردنية إلى تونس بالاسمدة والالمنيوم ومصنوعاته وآلات وأجهزة ومعدات كهربائية فيما المستوردات تتنوع على منتجات الصيدلة والاسماك والكاكاو ومحضراته.

بدوره أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة تونس منير المؤخّر وجود مسؤولية كبيرة على القطاع الخاص لوضع إطار عمل جديد لعلاقات البلدين الاقتصادية والتركيز على قطاعات ذات قيمة مضافة.

واشار إلى خصوصية متانة العلاقات الاردنية التونسية بمختلف المجالات، مشددا على ضرورة العمل على حل القضايا المتعلقة بحركة نقل البضائع والسياح بين البلدين وتوفير خطوط بحرية وجوية بهذا الخصوص.

وأشار المؤخر الى أهمية ان يكون هناك قاعدة بيانات محدثة َمشتركة عن الفرص الاقتصادية والاستثمارية المتوفرة لدى البلدين وبما يمكن من توسيع قاعدة السلع والتركيز على استيراد مدخلات الانتاج الزاخرة لدى الجانبين.

واشار إلى أن بلاده تمتلك إمكانيات صناعية وانتاحية عالية تنافس بالسعر والجودة مبينا ان 78 بالمئة من صادرات تونس تذهب للسوق الأوروبية داعيا لإقامة شراكات أردنية تونسية تجارية للوصول للعديد من أسواق المنطقة وبخاصة الفلسطينية.

واكد المؤخر أهمية اقامة استثمارات أردنية في تونس للاستفادة من العلاقات والاتفاقيات التي تربطها مع الاتحاد الأوروبي والدول الافريقية موضحا ان بلاده ترحب باي تعاون اقتصادي عربي تقوده الأردن.

بدوره أشار القائم باعمال السفارة التونسي في عمان محمد علي بالحبيب الى التعاون والتنسيق المستمر والقائم بين السفارة وغرفة تجارة عمان بهدف تعزيز علاقات البلدين الاقتصادية.

واكد ان الإطار القانوني الذي ينظم علاقات البلدين متوفر، ويشكل ارضية صلبة للنهوض بالتعاون التجاري بينهما، مشددا على ضرورة تعزيز التشبيك بين مؤسسات القطاع الخاص والمشاركة في تنظيم المعارض.

واشار إلى أن اجتماعات اللجنة التونسية الاردنية المقرر عقدها في العاصم عمان نهاية تشرين الاول المقبل ستشكل نقلة نوعية لعلاقات البلدين الاقتصادية، لافتا الى انه سيتم عقد منتدى اعمال تشارك فيه مختلف مؤسسات القطاع الخاص وشركات البلدين.

واشار بالحبيب إلى أهمية تنظيم المعارض للترويج لمنتجات البلدين الصناعية، موضحا بانه سيكون هنالك تنظيم لأسبوع تجاري تونسي في عمان خلال شهر تشرين الأول المقبل بالتعاون مع مركز النهوض بالصادرات.

وضم الوفد التونسي مدير عام غرفة تجارة وصناعة تونس صهيب الحسيني، وعدد من الاعضاء، الى جانب رجال اعمال من قطاعات مستحضرات التجميل ومنتجات التنظيف، وقطاع الادوية، ومستوردي وموزعي المنتجات الغذائية، وقطاع التجارة الالكترونية والدولية والمؤسسات التعليمية والتدريبية.

من جانبهم، أكد اعضاء مجلس ادارة الغرفة الحضور ان هذا اللقاء يمثل خطوة هامة نحو تطوير العلاقات بين رجال الأعمال الاردنيين ونظرائهم التونسيين وزيادة حجم التبادل التجاري والإستثماري ومن ثم تكامل الأدوار من أجل دعم إقتصاد البلدين في ظل العلاقات التاريخية التي تجمع الشعبين الاردني والتونسي.

واشاروا الى ضرورة التركيز على قطاعات التجارة والخدمات والنقل واللوجستيات والاستفادة من الفرص المتاحة فيهما، واكتشاف مجالات التعاون الاقتصادي وتحويلها إلى استثمارات ناجحة تدعم التبادل التجاري.

ولفتوا الى اهمية تعزيز التعاون في مجال السياحة وتبادل البرامج السياحية لزيادة عدد الزوار بين البلدين، وتكثيف اللقاءات والاجتماعات للوفود التجارية بهدف التعريف بصناعات ومنتجات البلدين خاصة،  وتنظيم زيارات تبادلية بين القطاع التجاري في الاردن وتونس.

وتضمنت الزيارة عددًا من اللقاءات الثنائية بين أصحاب العمل والمستثمرين والتجار من الجانبين واستعراض الفرص الاستثمارية والتجارية فى البلدين وسبل الاستفادة منها لزيادة حجم التبادل التجاري المشترك.

وحضر اللقاء النائب الاول لرئيس غرفة تجارة عمان نبيل الخطيب والنائب الثاني للرئيس بهجت حمدان، ونائب امين سر المجلس فلاح الصغير، وعلاء الدين ديرانية نائب أمين الصندوق وعضو مجلس الادارة أمجد السويلميين، وممثل قطاع الصحة والادوية ومستلزماتها في غرفة تجارة الاردن الدكتور تيسير يونس، والملحق التجاري في السفارة التونسية عاطف الغرياني ومدير عام الغرفة هشام الدويك.

 

شاهد أيضاً

البنك المركزي: التمويل الأخضر ضرورة استراتيجية للمستقبل المصرفي

انطلقت، الثلاثاء، فعاليات النسخة الثانية من منتدى التمويل الأخضر “جريفن 2024” بعنوان “التمويل الأخضر: ضرورة …