الرئاسة الفلسطينية: ما قام به الجيش الإسرائيلي في مخيم بلاطة مجزرة حقيقية وحرب كبرى

عروبة الإخباري – وصفت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الإثنين، ما قام به الجيش الإسرائيلي في أثناء اقتحامه مخيم بلاطة شرق نابلس شمال الضفة الغربية، حيث قتل عدة فلسطينيين وأصيب آخرون بالـ “المجزرة”.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن ما حدث في مخيم بلاطة فجر اليوم الإثنين، وأسفر عن استشهاد عدد من المواطنين وإصابة آخرين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي مجزرة حقيقية، وهي استمرار للحرب الشاملة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.

وأضاف أبو ردينة أن ما تتعرض له مدينة نابلس وقراها ومخيماتها من عدوان مستمر من قوات الاحتلال والمستوطنين المتطرفين، هو جريمة حرب كبرى وعقاب جماعي يجب وضع حد لهما فورا، محملا حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسوؤلية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير المستمر، الذي يستهدف شعبنا وأرضه ومقدساته.

وأشار إلى أن صمت الإدارة الأميركية على جرائم الاحتلال شجعه على التمادي في عدوانه، وطالبها بالتدخل الفوري لوقف الجنون الإسرائيلي الذي سيجر المنطقة نحو الانفجار.

وحيا الناطق الرسمي باسم الرئاسة، صمود أبناء شعبنا في كل الأراضي الفلسطينية، خاصة في مدينة نابلس وقراها ومخيماتها، التي قدمت 39 شهيدا منذ بداية العام الحالي، ومئات الجرحى.

شاهد أيضاً

باردو: على الشعب الخروج إلى الشارع والقول لنتنياهو وحكومته “انصرفوا عنا”

قال الرئيس السابق للموساد تمير باردو ، ان نتنياهو يقود “إسرائيل” إلى كارثة والانتصار الذي …