أبو هديب: ستواصل “البوتاس العربية” وشركاتها التابعة والحليفة تعظيم أدوارها الرئيسة في دعم الاقتصاد الوطني وتعظيم المنفعة لمساهميها وموظفيها

عروبة الإخباري- 

خلال حفل أقامته شركة كيمابكو في العقبة بمناسبة عيد العمال
أبو هديب : ستواصل “البوتاس العربية” وشركاتها التابعة والحليفة وتعظيم أدوارها الرئيسة
في دعم الاقتصاد الوطني وتعظيم المنفعة لمساهميها وموظفيها

أكد رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية المهندس شحادة أبو هديب، أن شركة البوتاس العربية وشركاتها التابعة والحليفة لها ( شركة البرومين، وشركة الأسمدة والكيماويات ” كيمابكـو”، وشركة النميرة)، ستواصل مضاعفة جهودها وتنفيذ مشاريعها وخططها الطموحة خلال السنوات القادمة لتعظيم قيمها المضافة العالية في الاقتصاد الوطني، وبما يعود بالنفع على مساهمي هذه الشركات وموظفيها على وجه التحديد.
جاء ذلك خلال رعاية المهندس أبو هديب لحفل أقامته شركة الأسمدة والكيماويات ” كيمابكـو” في العقبة بمناسبة عيد العمال العالمي الذي صادف الأول من أيار الجاري، أكد فيه تقدير واعتزاز الشركة بموظفيها وعمالها وعرفاناً بجهودهم الكبيرة في دفع مسيرة الإنتاج والتطوير في الشركة.
وأشار المهندس أبو هديب- الذي يتولى أيضا منصب رئيس مجلس إدارة شركة كيمابكو، إلى أن “البوتاس العربية” التقطت مبكراً ما ورد في رؤية التحديث الاقتصادي التي أُطلقت برعاية ملكية سامية، والتي أبرزت الدور المحوري والتنموي لقطاع التعدين والأسمدة خلال الأعوام العشرة المقبلة، موضحاً أن ” البوتاس العربية” ستؤدي دوراً أساسياً في تنفيذ هذه الرؤية من خلال تهيئة بيئة استثمارية ملائمة ومحفزة للشركات العاملة في قطاع التعدين لتستثمر في المناطق التي تزخر بالموارد الطبيعية، الأمر الذي من شأنه تحقيق معدلات النمو المستهدفة للاقتصاد الأردني.
ولفت المهندس أبو هديب، إلى أن شركة البوتاس العربية تطبق استراتيجية طموحة للأعوام القادمة تنفذ على ضوئها العديد من المشاريع الرأسمالية والتوسعية التي ستساعدها على تعزيز تنافسيتها بين الشركات العالمية العاملة في قطاع الأسمدة وستخلق أسواقاً جديدة لمنتجاتها ولمنتجات شركاتها التابعة والحليفة، وبالتالي زيادة مدفوعات هذه الشركات لخزينة الدولة، وأيضاً زيادة مساهمة الشركة وشركاتها التابعة والحليفة في احتياطي العملات الأجنبية وتعديل الاختلالات بالميزان التجاري لتصبح في صالح الأردن.
وأضاف المهندس أبو هديب، أن شركة البوتاس العربية التي حققت العام الماضي أرباحاً استثنائية تجاوزت 600 مليون دينار هي الأعلى منذ تأسيسها وتسجيل أداء تاريخي على مختلف الأصعدة، تنفذ حالياً جملة من المشاريع الرأسمالية بكلفة (1.2) مليار دينار للحفاظ على ديمومة أعمال الشركة ورفع تنافسيتها وتعظيم حصتها السوقية العالمية من خلال الدخول إلى أسواق جديدة، مبيناً أن الشركة عملت أيضاً على تنفيذ خطط للتوسع في إنتاج مادة البوتاس خاصة البوتاس الحبيبي الأحمر ذات القيمة المضافة العالية، مما يساعد الشركة على التموضع في أسواق البوتاس الحبيبي ذوات العوائد السعرية المرتفعة .
وفي ختام كلمته، أكد المهندس أبو هديب أن استمرار ” البوتاس العربية” وشركاتها التابعة والحليفة في تنفيذ خططها ومشاريعها المتنوعة سيضمن الأمان والاستقرار الوظيفي للعاملين في هذه الشركات، معرباً عن تقديره لجميع الموظفين والعاملين فيها والذين كانوا سبباً في تميز وتقدم هذه الشركات .

شاهد أيضاً

الشريدة: توقعات بإقرار النظام الجديد للموارد البشرية وسيطبق على جميع موظفي القطاع العام

قال نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير الدولة لتحديث القطاع العام، ناصر الشريدة، إنّ نظام …