بزيادة %150.. 21 باخرة تحمل 30 ألف سائح للعقبة منذ بداية العام

عروبة الإخباري – شهدت مدينة العقبة الساحلية وصول 21 باخرة سياحية منذ بداية العام، حملت على متنها أكثر من 30 الف سائح في زيارة لهم الى منطقة المثلث الذهبي، وبزيادة في اعدادهم بلغت نسبتها 150 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
ويتوقع ان تستقبل العقبة 8 بواخر أخرى حتى نهاية شهر نيسان (ابريل) المقبل، ما يرفع عدد الزوار الى اكثر من 50 الف زائر و 25 باخرة.
وتزدحم مدينة العقبة الساحلية في الوقت الحالي بالسياح والزوار، الذين جاؤوا من كافة دول العام للاستمتاع بمنتج المدينة السياحية وفق برامج معدة مسبقا من قبل سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والمكاتب السياحية لزيارة البتراء ثاني اعجوبة الدنيا السبع ووادي رم.
ويؤكد وصول عدد كبير من السفن السياحية خلال الموسم السياحي الشتوي للبواخر، اعتماد العقبة كمركز جذب على البحر الاحمر ومدينة سياحية وواجهة عالمية ونقطة مهمة في برنامج كبرى الشركات السياحية المنظمة لرحالات البواخر السياحية لما تتمتع به من تنوع في المنتج السياحي لا سيما لزيارة وادي رم والبتراء الوردية، وفق عاملين بالسياحة.
وشهد الربع الاخير من العام الماضي بداية تعافي نشاط البواخر السياحية والتي بدأت بالرسو في محطة العقبة للسفن السياحية وجلبت 50 الف زائر بمعدل 30 باخرة سياحية.
وقال مدير السياحة في سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة بيتر مرجي إن نشاط البواخر السياحية فإن اثره ملموس على كافة القطاعات المرتبطة بالسياحة وترافقت معه زيادة في الحراك التجاري لا سيما قطاع النقل.
ومن المنتظر خلال الايام القادمة ان ترسو عدد من البواخر السياحية على رصيفها المخصص، فيما تؤكد سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ان جميع الرحلات المبرمجة تأتي بانتظام الى العقبة وبترتيبات انيقة من كافة الجهات المعنية.
وبين مرجي ان العقبة تواصل تعزيز مكانتها كمركز إقليمي رائد للسياحة البحرية من خلال توافد عشرات البواخر السياحية التي تحمل على متنها سياحا من عدة جنسيات لزيارة المثلث الذهبي العقبة ووادي رم والبتراء، مؤكداً ان السياحة البحرية تعد رافدًا مهمًا لتعزيز الخطط الطموحة للارتقاء بقطاع السياحة في العقبة، وترسيخ مكانتها السياحية عالميًّا، استنادًا إلى البنية التحتية التي تتمتع بها المدينة البحرية، ومنظومة العمل التي تقوم على شراكة نموذجية بين القطاعين الحكومي والخاص.
وأشار مرجي إلى أن موقع العقبة وتنوع منتجها السياحي الفريد لعب دوراً اساسيا حيويًّا في نجاح زيارة البواخر السياحية وجعلها محطة أساسية في برنامج الشركات السياحية المنظمة للرحلات، لتحتل مكانة مرموقة وتكون الوجهة المفضلة لعدد من الاسواق السياحية العالمية.
وتعد البواخر السياحية أحد الشرايين المهمة في المنظومة السياحية ومهمة كذلك للعقبة بشكل خاصة والمملكة بشكل عام، ويشهد موسم السياحة الشتوية في العقبة هذا العام زيادة في أعداد السياح.
واضاف مرجي ان محطة العقبة للركاب السياحية مستمرة في استقبال البواخر السياحية العملاقة والتي عادة ما تحمل على متنها قرابة 3000 سائح، بالإضافة الى 11600 من طاقمها، حيث استقبلت خلال الربع الأول من العام الحالي 21 باخرة سياحية على متنها 30 ألف سائح، وهناك 8 بواخر أخرى مسجلة على جدول الرحلات تستعد العقبة لاستقبالها خلال الشهر الحالي والقادم على متنها اكثر من 20 الف زائر.
وتوقع مرجي بأن يستمر نمو قطاع السياحة البحرية خلال العام الحالي، حيث يستهدف الوصول إلى 100 ألف سائح واكثر، من مختلف الجنسيات خاصة ممن يحملون الجنسيات الأوروبية، مؤكداً أن قطاع السياحة البحرية يمثل أهمية كبيرة بالنسبة لخطط النمو والتطور التي تستهدف السياحة في العقبة وخطة سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، مبينا ان هناك فوائد مباشرة وغير مباشرة تجنيها السياحة البحرية تتمثل بأعداد الزوار ومعدلات الإنفاق السياحي، الى جانب ان السياحة البحرية تتميز بكونها وسيلة ترويج مباشرة للعقبة ومنطقة المثلث الذهبي كوجهة سياحية من خلال السياح الذين على متنها كونهم سفراء مؤثرين في عائلاتهم ومجتمعاتهم، متوقعاً عودة الكثير منهم لزيارة العقبة مجدداً.

شاهد أيضاً

وزيرة النقل: نطمح في تنفيذ مشاريع لتعزيز مفهوم النقل الأخضر في الموانئ والمطارات

عروبة الإخباري – التقت وزيرة النقل وسام التهتموني، الممثل الإقليمي للمعهد العالمي للنمو الأخضر في …