الحموري: استراتيجية جديدة لترويج السياحة العلاجية

أكد رئيس جمعية المستشفيات الخاصة، الدكتور فوزي الحموري، أن السياحة العلاجية تعد ثروة وطنية لابد من استغلالها وتنميتها، مضيفا أن فوائدها تتخطى الجسم الطبي لتعم منافعها على جميع القطاعات الأخرى كالفنادق والمطاعم ووسائل النقل والذي من شأنه أن يحرك عجلة الاقتصاد في البلد.

ولفت الحموري إلى أنه لا يوجد تسهيلات ومزايا لتشجيع المرضى للعلاج داخل المملكة سوى تسهيل إجراءات الحصول على تأشيرات للمرضى من الجنسيات المقيدة شريطة وجود تقرير طبي للعلاج، مقارنة مع بلدان أخرى منافسة تقدم تسهيلات في تخفيض أسعار تذاكر السفر ودعم التسويق والترويج لهذا القطاع من قبل الدولة.

وأضاف أن الاعتصامات الأخيرة أثرت سلبا على القطاع لاعتقاد الناس في البلدان الأخرى أن البلد ليس آمنا، مؤكدا أن مع كل هذه التحديات ما زال الأردن يعتبر القبلة الأولى للعلاج في منطقة الشرق الأوسط.

وأشار الحموري إلى أن استراتيجية الترويج الحالية مع القطاعات المعنية ستعتمد على تسويق شامل للسياحة الاستشفائية وسياحة المنتجعات وسياحة الرياضية وسياحة الآكل الصحي وسياحة ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن ولن تكون مقتصرة على تسويق السياحة العلاجية وحدها، داعيا إلى تخصيص موازنة من القطاع العام والخاص لترويج هذه المحاور التي انبثقت عن مؤتمر منتدى السياحة العلاجية العالمي تحت رعاية جلالة الملك العام الماضي.

من جهته، قال الناطق الإعلامي باسم وزارة الصحة، الدكتور حاتم الأزرعي، أن الوزارة تولي قطاع السياحة العلاجية اهتماما كبيرا في تطويره لاستقطاب المرضى لتلقي العلاج في المملكة من خلال مديرية شؤون السياحة العلاجية التابعة لوزارة الصحة.

وأضاف أن الوزارة أوجدت مكتبا خاص في المطار بهدف توعية المرضى القادمين لتلقي العلاج عن أماكن وتواجد الخدمات العلاجية في المملكة، مشيرا إلى أن الوزارة تتابع شؤون المرضى في المستشفيات الخاصة من وقت دخولهم حتى مغادرتهم المملكة.

كما وأشار الأزرعي إلى أن الوزارة شكلت فريقا وطنيا لإعداد خطة استراتيجية للسياحة العلاجية من مختلف القطاعات بهدف تقديم توصيات لتطوير السياحة العلاجية، مؤكدا أن هناك تعاون مشترك بين القطاعات المعنية لترويج وتسويق السياحة العلاجية.

وكان رئيس الوزراء، الدكتور عمر الرزاز، أكد في بيانه الوزاري أمام النواب أن السياحة العلاجية تشكل رافعة للاقتصاد الوطني ولا بد من إيلائها الاهتمام الذي تستحق، وإزالة العقبات التي تعيق تطورها من خلال تنفيذ العديد من البرامج والمشروعات التي تهدف إلى زيادة مساهمة الدخل السياحي في الناتج المحلّي الإجمالي، وتعزيز حضور المملكة على خارطة السياحة الإقليمية والعالمية.

شاهد أيضاً

ارتفاع صافي الاستثمار الدولي في الأردن حتى نهاية العام الماضي ليصل إلى 38 مليار دينار

عروبة الإخباري – أظهرت بيانات البنك المركزي الأردني أن صافي الاستثمار الدولي في الأردن حتى …