“التجمع” يدين الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى، ويحذر من جر المنطقة إلى حروب دينية

عروبة الإخباري – أصدر التجمع الوطني للشخصيات المستقلة، الذي يرأسه منيب المصري، بيانا صحفيا حذر فيه من الاقتحامات شبه اليومية التي تقوم بها مجموعات يهودية متطرفة للمسجد الأقصى، مؤكدا على قداسة هذا المكان للمسلمين، مؤكدا أن الهدف المخفي من هذه الاقتحامات التي تأتي بدعم من الحكومة الإسرائيلية هو تحويل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي إلى صراع ديني بما يخدم أهداف الاحتلال في جر المنطقة إلى حروب دينية وطائفية، تكون إسرائيل هي المستفيد الوحيد منها.
وقال البيان أن الإرهاب الذي يمارسه الاحتلال ومستوطنيه بحق الفلسطينيين لا يختلف من حيث الجوهر عن الإرهاب الممارس من قبل المجموعات الإرهابية المنتشرة في المنطقة، مدللا بيان “التجمع” على ذلك بالجريمة النكراء والمدانة التي نفذتها مجموعة “داعش” الإرهابية بحق الشهيد الطيار الأردني معاذ الكساسبة، والتي تشبه جريمة حرق الطفل الشهيد محمد أبو خضير من قبل مجموعة إرهابية يهودية.
وقال البيان أن ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، وسعيه المستمر إلى تهويد المدينة ومحو وتغيير معالمها التاريخية والديموغرافية، وكذلك دعمه للمجموعات اليهودية المتطرفة، وأيضا سيل التصريحات العنصرية من قبل العديد من قادته، كلها عوامل تغذي الإرهاب الذي لا دين له سوى قتل الأبرياء، وتدمير كافة عناصر الأمن والسلم في المنطقة والإقليم، مؤكدا البيان أن الخاسر الأكبر من الدخول في حروب دينية هي القضية الفلسطينية، والمشروع الوطني الفلسطيني بشكل عام.

شاهد أيضاً

الطائرات الإسرائيلية تشن سلسلة غارات على قطاع غزة

عروبة الإخباري – قصفت طائرات حربية إسرائيلية، مساء الخميس، عدة مواقع في قطاع غزة. وقصفت …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: