6 نصائح تساعد على هدوء العلاقة الزوجية

عروبة الإخباري – مهما كان إستقرار العلاقة الزوجية بين أي اثنين من الأزواج، لابد وأن تكون هناك بعض المشاجرات التي ربما تعكر صفو الأمور بينهما، لكن من الضروري أن يتم تجاوزها سريعاً والعمل لتقريب وجهات النظر، حتى لا تتفاقم المسائل، وتزداد وتيرتها مع مرور الوقت.
وينصح أحد الخبراء المتخصصين في مجال العلاقات الزوجية، ويدعى ديبي مانديل، بضرورة العمل على حل المشكلات بهدوء، من منطلق أن الجميع يدخلون في خلافات بين الحين والآخر، موضحاً أنه لا يمكن التنبؤ بما سيطال الزيجات من خلال صوت الصراخ أو تكرار الخلافات التي قد تحدث من وقت لآخر بين الأزواج في أي مكان بالعالم.
لكن إن استمرت حالة الغضب والإمتعاض والمرارة، فعليكما أن تدركا أنه ربما حان الوقت لإعادة تقييم المسألة سوياً أو بمساعدة أحد المعالجين أو الإختصاصيين النفسيين.
ولضمان حياة زوجية هادئة ومستقرة، ينصح الخبراء بإتباع الإستراتيجية التالية المؤلفة من ست خطوات:
1- الخلود للنوم من دون تهدئة الأجواء وبقاء مشاعر الغضب سائدة
فعلى عكس ما قيل من قبل بخصوص ضرورة عدم خلود الزوجين إلى النوم وهما في حالة غضب، وجد باحثون أن التوجه للنوم بتلك الحالة التي تسيطر عليها مشاعر الغضب هو الخيار الأفضل، لأنه يسمح للزوجين بالتخلص من أفكارهما والحصول على قسط من النوم وتحديد موعد لإستئناف الشجار وحلّ المشكلة التي قد تبدو أقل أهمية في وضح النهار.
2- إلتقاط الأنفاس
وذلك لمدة قد تستمر على مدار 30 ثانية، حيث تساعد تلك الخطوة على تهدئة الأجواء قليلاً، فتسمح بالتواصل بعدها ويصبح الزوجان أكثر هدوءً.

3- الإستعانة بروح الدعابة
حيث تبين أن روح الدعابة تؤثر بشكل كبير على تلطيف الأجواء بين الزوجين، وتجنب الكثير من المواقف التي ربما تكون بداية لنشوب شجار أو حدوث خلاف كبير.
4- السكوت وملامسة كلا الطرفين بعضهما البعض
فذلك قد يكون الحل الأخير في حال وصلت المناقشات الى طريق مسدود، وإعادة التواصل عن طريق اللمس هو أمر ضروري للغاية.
5- تجنب إستخدام كلمة “لكن”
فكثير من الأزواج يميلون غالباً الى عرقلة قرار ما، حين يعرفون موقف الشريك من ذلك القرار، حيث تُستخدم كلمة “لكن” في الجزء التالي من الحوار.
6- تذكر الأمور الهامة
على الأزواج أن يتذكروا أن حياتهم الزوجية تتألف من ثلاثة أشياء ( الزوج، الزوجة ومؤسسة الزواج )، وأنه يتعين عليهم أن ينتبهوا جيداً لتلك الأشياء الثلاثة. ويقول المعالجون إنه من الضروري تذكر أنه لا يوجد زواج كامل أو مثالي، وأن الشجار غالباً ما يكون جزءً من مد وجزر التسويات والحلول الوسط.

شاهد أيضاً

الأولى في لبنان.. من ربة منزل إلى سائقة “توكتوك”

عروبة الإخباري – تشهد شوارع لبنان، لا سيما خارج بيروت، انتشارا واسعا لعربات الـ”توكتوك”، التي …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: