مع اقتراب الاستحقاق الدستوري… ماذا بعد؟* المهندسة سماء علي السكر العدوان

عروبة الإخباري –

مع اقتراب الاستحقاق الدستوري المتمثل بالانتخابات البرلمانية الأردنية، يزداد الترقب والتطلع نحو البرامج الانتخابية التي سيطرحها المرشحون والتي من المتوقع أن تتناول القضايا الملحة التي تواجه المجتمع الأردني.

إن الوضع الاقتصادي والمعيشي يمثل أحد أبرز التحديات التي تواجه المواطن الأردني في الوقت الراهن. ارتفاع معدلات البطالة، وتدهور الأوضاع الاقتصادية، وزيادة تكاليف المعيشة، كلها عوامل تستوجب تدخلًا عاجلًا وفعالًا من قبل الحكومة القادمة. وبالتالي، من المهم أن تتضمن البرامج الانتخابية خططًا واقعية ومجدية لتحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي للمواطنين.

تحسين الوضع المعاشي تشجيع الاستثمار

تقديم حوافز للمستثمرين المحليين والدوليين للاستثمار في قطاعات استراتيجية مثل الصناعة والتكنولوجيا والسياحة.

والعمل على تعزيز المشروعات الصغيرة والمتوسطة توفير التمويل والدعم الفني والإداري للشباب ورواد الأعمال لبدء مشروعاتهم الخاصة، مما يساهم في خلق فرص عمل جديدة.

اضافة لإعادة النظر في النظام الضريبي لتحقيق عدالة أكبر، وتخفيف العبء عن الفئات ذات الدخل المحدود والمتوسط.

تطوير التعليم والتدريب المهني وذلك بمواءمة مناهج التعليم والتدريب مع احتياجات سوق العمل، وتطوير برامج تدريبية تستهدف القطاعات ذات النمو المرتفع.

تحفيز القطاع الخاص تقديم حوافز ضريبية وتشريعية للشركات التي تساهم في توظيف العمالة المحلية وتوفير برامج تدريبية مستدامة.

العمل على إطلاق مشاريع بنية تحتية وطنية ضخمة تستوعب أعدادًا كبيرة من العمالة المحلية، مع التركيز على القطاعات الحيوية مثل الطاقة والنقل.

 

تمتين الجبهة الداخلية وتعزيز الوحدة الوطنية

إطلاق حملات توعية تهدف إلى تعزيز الانتماء الوطني والتعايش السلمي بين جميع مكونات المجتمع.

العمل تعزيز سيادة القانون وضمان تطبيقه على الجميع بدون تمييز، مع التركيز على مكافحة الفساد بكل أشكاله.

إنشاء قنوات تواصل مستمرة بين المواطنين وممثليهم في البرلمان لضمان الاستجابة الفورية للاحتياجات والمشاكل الطارئة.

دعم الأجهزة الأمنية وتطوير قدراتها لمواجهة التحديات الأمنية المتزايدة وضمان حماية المواطنين وممتلكاتهم.

لا شك بإن تحقيق هذه الأهداف يتطلب تعاونًا وثيقًا بين جميع أطراف المجتمع، من حكومة ومواطنين ومؤسسات مجتمع مدني، لضمان مستقبل أكثر إشراقًا واستقرارًا للأردن. إن نجاح الانتخابات البرلمانية القادمة يعتمد على اختيار المرشحين القادرين على تقديم وتنفيذ هذه البرامج بفعالية وكفاءة.

شاهد أيضاً

المدارس الصيفية في لبنان بشروط صعبة!* الاعلامية رلى عبدالقادر الذهيبي

عروبة الإخباري – بداية، جزيل الشكر والتقدير على الجهود المبذولة في قطاع التعليم وتحسين ظروفه، …