المومني: الهيئة تراقب عن كثب في مختلف الدوائر الانتخابية على مستوى المملكة التجاوزات

قال عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخابات جهاد المومني ان الانتخابات النيابية المقبلة احد المحاور المهمة لعملية التحديث السياسي التي جاءت بتوجهات ملكية سامية،وانجاحها مسؤولية تشاركية بين الهيئة ومختلف مؤسسات الدولة والمواطنين.

وأشار المومني خلال لقائه رئيس واعضاء لجنة انتخابات دائرة محافظة الكرك في مركز الحسن الثقافي بمدينة الكرك ان الهيئة كجهة محايدة تدير الانتخابات وتشرف عليها، لا تعمل بمفردها وسعت منذ البداية لان يكون هناك تعاون وثيق وعالي المستوى مع الوزارت والمؤسسات الحكوميه الاخرى لانجاح الانتخابات بكافة مراحلها ولتكون مطابقة لافضل المعايير العالمية،مشيرا في هذا الصدد لتوجهات جلالته الملك عبد الله الثاني للحكومة لتقديم كل اوجه الدعم للهيئة لاداء مهامها في اجراء الانتخابات لتخرج على اكمل صورة.

واضاف مقبلون على مرحلة الترشح وهي المرحلة الاهم التي تحتاج إلى جهد وعمل اكبر من قبل لجان الانتخاب بعد الانتهاء من مراحل الاعتراضات والطعون على جداول الناخبين،مشيرا إلى مسؤولية المواطن التي تنطلق من مشاركته الفاعلة في مراحل العملية الانتخابية ترشحا وانتخابا،موكدا اهمية التدرج للخروج من الاطر العشائرية فيما يتعلق بالعمل العام ومنها الانتخابات بحساسيتها الاعلى خاصة في هذه الدورة كونها تجرى لاول مرة في تاريخ المملكة على القائمة الحزبية إضافة للقائمة المحلية.

واكد المومني ان الهيئة تراقب عن كثب في مختلف الدوائر الانتخابية على مستوى المملكة تجاوزات الدعاية الانتخابية التي يقوم بها البعض من المترشحين المتوقعين عبر منصات ووسائل التواصل الاجتماعي،حيث تم رصد بعض المخالفات وتنبيه اصحابها كخطوة اولى تبعها في بعض الحالات التحويل للمدعي العام وفق المقتضى القانوني المتبع،مؤكدا في هذا الجانب على دور الصحفيين وسائل الاعلام بعدم نشر الاخبار التي تحمل اي عبارات للدعاية الانتخابية التي توحي ضمنا بافضيلة مرشح على اخر.

وأشار إلى اهمية تكثيف لجان الانتخاب زياراتهم الميدانية لتقييم واقع حال مراكز الاقتراع واجراء التغيرات اللازمة عليها وفق ما تقتضية مصلحة العملية الانتخابية وللتسهيل على المواطنين الوصول اليها وممارسة حقهم الانتخابي بكل بيسر وشفافية.

من جانبة قال رئيس اللجنة العليا لانتخابات محافظة الكرك الدكتور حسين محادين نعمل بروح الفريق الواحد ونسعى للمراكمة على انجازات الهيئة التي هي جزء من هويتنا في العمل تمهيدا لانجاح الانتخابات النيابية بكافة مراحلها،لافتا إلى ان هذا اللقاء فرصة مهمة لتقييم اداء الفريق على مستوى المحافظة في كل المراحل التي انجزت للان وزيادة التفاعل مع مركزية الهيئة المستقلة وتوجه كل ما من شانه ان يقدم الخدمة التي تعبر عن فلسفة الهيئة نحو المرشح والناخب والبيئة الانتخابية بما ينضج هذه العملية الديمقراطية بتراكماتها ومآلاتها المختلفة.

وقدم محادين عرضا تفصيليا للاعمال التي قامت بها اللجنة اعمالا لمهامها القانونية والميدانية من حيث متابعة عملية الاعتراضات على جداول الناخبين والتاكد من جاهزيه مراكز الاقتراع والفرز للعملية الانتخابية وفقا للمعايير التي اعتمدتها الهيئة من حيث الملائمة الامنية واللوجستية وتوفير البنى التحتية لكبار السن وذوي الاعاقة والتأكد من مستوى عملية الربط الالكتروني للمراكز والصناديق

شاهد أيضاً

“شؤون المرأة”: أكثر من 350 سيدة استفدن من تدريب خاص بالتشريعات بقانوني الأحزاب والانتخاب

تحدثت الأمينة العامة للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، مها علي، الأربعاء، عن استفادة أكثر من …