الفجوة المالية لمتطلبات تمويل التنمية المستدامة بالعالم العربي تفوق 100 مليار دولار سنويا

كشف الأمين العام لاتحاد المصارف العربية الدكتور وسام فتوح أن فجوة التمويل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية هي أكثر من 100 مليار دولار سنوياً.
وأضاف، خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر “تحديات تحقيق أهداف التنمية المستدامة” الذي ينظمه اتحاد المصارف العربية في مقر الأمم المتحدة في مـدينة جنيف، أن هذه الفجوة التمويلية الكبيرة تمثل حاجزاً صعباً أمام تحقيق التنمية المستدامة، مما يسلط الضوء على الحاجة الملحة إلى حلول تمويل مبتكرة والتزامات مالية أقوى. كما أن معالجة هذا العجز المالي أمر بالغ الأهمية، لأنه يؤثر على قطاعات مختلفة بما في ذلك التعليم والرعاية الصحية والبنية الأساسية وحماية البيئة.
ولفت إلى أن أحد السبل الحاسمة لتسريع التقدم نحو التنمية المستدامة هو حشد الموارد المالية، وضمان تخصيصها بشكل فعّال في المجالات التي تحتاج إليها أكثر من غيرها.
يشار الى ان المؤتمر الذي يستمر ليومين يضم نخبة من المتحدثين من الجهات المالية والمصرفية والمنظمات الدولية ، بما في ذلك بنك الاستثمار الدولي، الأونكتاد، اليونيدو، صندوق النقد الدولي، والأسكوا حيث تواجه المنطقة العربية تحديات كبيرة في الحصول على التمويل اللازم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.

شاهد أيضاً

930 ألف مستفيد من (الغذاء العالمي) في الاردن

قدر برنامج الأغذية العالمي عدد المستفيدين من برامجه في الأردن خلال الربع الأول من العام …