“نقص الأدوية” يهدد حياة قرابة ألف مريض غسيل كلوي في غزة

قالت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، إن المستشفيات والمراكز الصحية تعاني من “نقص حاد” في الأدوية والمهمات الطبية الضرورية لاستمرار تقديم الخدمات الطبية اللازمة لإنقاذ حياة المرضى والمصابين، في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وسيطرة وإغلاق الاحتلال لكافة معابر القطاع، واستهدافه المستمر للقطاع الصحي بغزة.

وأشارت الوزارة في بيان إلى أن الأدوية اللازمة لتقديم الخدمات الطبية أصبح رصيدها صفرا، أو أوشكت على النفاد. وأبرزها أدوية الاستقبال والطوارئ والتخذير والعنايات المركزة والعمليات.

وأضافت أن مرضى الأورام لم يتمكنوا من السفر؛ حيث اقتصرت خدمتهم على العلاج التلطيفي فقط، بعد انقطاع الأدوية الخاصة بهم، وكذلك مرضى غسيل الكلى خاصة الأطفال (مما يهدد حياة ما يقارب من 1000 مريض غسيل كلوي)، مشيرة إلى نفاد الأدوية الخاصة بالخدمات الصحية الأولية كصحة الأم والطفل والصحة الإنجابية، وأدوية الأمراض المزمنة والأدويةالنفسية.

وناشدت وزارة الصحة جميع المؤسسات الدولية والأممية والجهات المعنية بسرعة التدخل وتوفير الاحتياجات اللازمة من الأدوية والمهمات الطبية لإنقاذ حياة المرضى والمصابين.

شاهد أيضاً

الأردن يرحب بما صدر عن العدل الدولية بشأن تبعات احتلال الأراضي الفلسطينية

رحب الأردن بالرأي الاستشاري، الذي صدر عن محكمة العدل الدولية، الجمعة، حول التبعات القانونية الناشئة …