الولايات المتحدة تستعد لإزالة رصيف غزة البحري مؤقتا بسبب ظروف البحر

قال مسؤول أميركي الجمعة، إن الجيش الأميركي يستعد لإزالة الرصيف الإنساني قبالة ساحل غزة بصفة مؤقتة بسبب ظروف البحر المتوقعة، وذلك في أحدث تحد للجهود التي أعاقتها الأحوال الجوية السيئة منذ إقامة الرصيف في أيار.

وكان الرصيف العائم الذي أقامته الولايات المتحدة قبالة غزة قد استأنف للتو إدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع الفلسطيني بعد تعليق عمله في مطلع الأسبوع.

وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته إن من المرجح نقل الرصيف إلى ميناء أسدود الإسرائيلي حتى تتحسن ظروف البحر.

وبدأت في 17 أيار وصول المساعدات عبر الرصيف العسكري الأميركي العائم، وقالت الأمم المتحدة إنها نقلت 137 شاحنة مساعدات إلى المخازن، أي نحو 900 طن، قبل أن تعلن الولايات المتحدة في 28 أيار أنها أوقفت العمليات حتى يتسنى إجراء إصلاحات.

وقالت الأمم المتحدة الجمعة، إنها لم تستأنف بعد نقل المساعدات من الرصيف إلى مخازن برنامج الأغذية العالمي التابع للمنظمة الدولية.

وقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق “ما زال زملاؤنا في مجال الأمن يعملون لضمان إعادة إرساء الظروف الآمنة للعمل الإنساني”.

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن في آذار عن خطة لإقامة رصيف بحري لتوصيل المساعدات مع ظهور شبح المجاعة في غزة.

شاهد أيضاً

اللواء البريديني: قرار محكمة العدل الدولية يعتبر انتصار للقضية الفلسطينية

عروبة الإخباري – رحب اللواء سليم البرديني الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية بقرار محكمة العدل …