في مضارب بني هاشم* الشاعرة والكاتبة العنود إسماعيل ابوالراغب

عروبة الإخباري –

في بيت الأردنيين تفتح لك أبواب الكرم والضيافة تشرع أبوابها للنشامى تشعر بأن نبضات القلب تتلهف شوقا لهذا المكان الذي كان دائما ومازال وسيبقى مشرعا أبوابه للضيافة والكرم والفخر بأننا اردنيون وقيادتنا هاشمية فعشقنا للهاشمين يتوج على جبيننا فعندما تدخل القصر تشعر شعورا اردنيا اصيلا يربطنا بالتاريخ والعراقة والفخر بأن هذا الوطن بني بحب الهاشمين فكرم الضيافة يحدثنا بأن للقهوة العربية طعم الشهامة والكرم والبن الأصيل وطعم الشاي كأنك تتذوق شاي الأصالة والتمور وحتى الماء شعرت شعورا لايوصف فهذه قهوة الهواشم وهذه ضيافة بني هاشم .

معالي رئيس الديوان الملكي معالي يوسف العيسوي عندما تحدث عن الدور الأردني و مواقف جلالة الملك تجاه القضية الفلسطينية  وحديثه مع نشامى مبادرتنا الأردن يدعم فلســطيـــن  واعطاءنا الوقت الكافي للحديث وكل منا تكلم بكل فخر عن مواقف هذا الوطن الراسخ الشامخ إلى الأبد وموقف مليكنا المفدى وسمو ولي عهده واهتمامهم الدائم بالقضية الفلسطينية التي كانت ومازالت وستبقى قضية الهاشمين القومية ووصايتهم الأبدية و مستشار جلالة الملك لشؤون العشائر معالي كنيعان البلوي ودعمه للمبادرة  وعندما بدأت القي بقصيدتي وبدأتها بالفارس الهاشمي كنت عند كل بيت أشعر شعورا بالفخر بأن هذا مليكي هذا قائدي هذا وطني هذه إنجازات الوطن المتأصلة المتجذرة منذ عبق التاريخ الذي حقق بطولات وانتصارات وحضارات هذا الوطن الذي يسير بنا نحو القمم يدعم أبناءه وهذا مالمسناه في خطاب العرش السامي والعهد الملكي الذي يحفز الشباب والأخذ بأيديهم نحو المستقبل .

فهذا الوطن يدعم أبناءه وقائدنا يدعم الشباب ويحفزهم ويزيد بثقتهم بنفسهم ودعم سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ودوره الدائم في دعم الشباب ودعم انجازاتهم وتكريمهم فهذا الشبل من ذاك الأسد اعتدنا على مواقفهم المشرفة ابهروا العالم بأفعالهم،  وجلالة الملكة رانيا العبدالله المعظمة ودعمها للمرأة وانجازاتها فهي تستحق التكريم من جلالة سيد البلاد   فهي القدوة للمرأة المبدعة الطموحة المتواضعة تعلمنا دائما بأن لا مكان للمستحيل في بلادنا وان كل امرأة تستطيع ان تحقق النجاح طالما امنت بنفسها تعلمنا ان نكون أينما كنا ناجحات طامحات هذه الملكة الأنيقة المتألقة المتواضعة التي ملكت قلوب الأردنيات ونساء العالم اجمع في تألقها وذكاءها فنالت وسام الملك مبارك مولاتي هذا التكريم تستحقينه ياملكة القلوب .

حفظ الله الأردن شامخا حرا ابيا في ظل مليكنا المفدى عبدالله الثاني بن الحسين المعظم.

شاهد أيضاً

كان النوم يأخذني خلسة دون عناء

عروبة الإخباري – د. ناديا مصطفى الصمادي كان النوم يأخذني خلسة دون عناء يضعني بين …