السّجن بحقّ 18 ضابطاً على خلفيّة حرق سفارة السّويد في بغداد

عروبة الإخباري –

حكم على 18 ضابطاً في الشرطة العراقية، الثلاثاء، بالسجن لمدة تصل حتى ثلاث سنوات، لعدم منعهم متظاهرين من اقتحام السفارة السويدية في بغداد وإحراقها، كما أكّد مصدران أمنيان لفرانس برس.

وفي 20 تموز، اقتحم مناصرون للزعيم الشيعي النافذ مقتدى الصدر، السفارة السويدية في بغداد خلال الليل وأضرموا بها النار، رداً على تنظيم تجمّعَين في ستوكهولم جرى خلالهما تدنيس القرآن على يد لاجئ عراقي.

وحكمت محكمة خاصة بقوى الأمن الداخلي الثلثاء على هؤلاء الضباط بالسجن لإدانتهم بـ”الإمتناع عن القيام بواجباتهم الموكلة إليهم” ومنع المتظاهرين من اقتحام السفارة وإحراقها، كما ورد في نسخة من الحكم اطلعت عليها فرانس برس وأكّد مسؤول في وزارة الداخلية كان حاضراً في المحاكمة، صحتها.

وبإمكان المدانين أن يقوموا باستئناف الحكم. وأكّد مسؤول رفيع آخر في وزارة الداخلية فضّل عدم الكشف عن هويته، الأحكام.

وحكم على 8 ضباط بالسجن ثلاث سنوات، وعلى 7 آخرين بالسجن عامَين وثلاثة أشهر، فيما حكم على 3 بالسجن لمدة عام وستة أشهر.

وبحسب نصّ الحكم، فقد طرد عدد من هؤلاء الضباط من الخدمة. ويعمل المدانون في شرطة بغداد وفي قوات حماية السفارات والدّيبلوماسيين.

شاهد أيضاً

براء القاطرجي… رجل الأعمال الذي توسط بين “داعش” ودمشق وقتلته إسرائيل

عروبة الإخباري – اندبندنت عربية – تتوالى عمليات الاغتيال الإسرائيلية النوعية في الداخل السوري التي …