أورنج وجهد تحتفلان بتخريج دفعة جديدة من مراكز المرأة الرقمية

عروبة الإخباري – احتفلت أورنج والصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) والاتحاد الأوروبي بتخريج مجموعة من الشابات المنضمات لمراكز المرأة الرقمية، البرنامج الذي تنفذه الشركة مع جهد بالتعاون مع مشروع “مساحة الابتكار”، وهو ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻣﺪﺗﮫ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات، ﯾﺘﻢ ﺗﻨﻔﯿﺬه ﺑﺪﻋﻢ ﻣﻦ اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻻﺑﺘﻜﺎر ﻣﻦ أﺟﻞ ﻧﻤﻮ اﻟﻤﺸﺎرﯾﻊ وﻓﺮص اﻟﻌﻤﻞ “اﺑﺘﻜﺎر اﻷردن”، وذلك بحضور سفيرة الاتحاد الأوروبي في الأردن، ماريا هادجيثودوسيو، الرئيس التنفيذي لأورنج الأردن، تيري ماريني، والمديرة التنفيذية لـ”جهد”، فرح الداغستاني.

وتمكّنت 130 شابة من إنجاز مشاريعهن عبر مراكز المرأة الرقمية الثمانية المنتشرة في جميع أنحاء المملكة، إذْ تندرج 3 من هذه المراكز ضمن مشروع “مساحة الابتكار”، وتم خلال الاحتفال توزيع الشهادات على خريجات البرنامج الذي حرص على دعم الشابات في كافة مناطق المملكة.
وتقدّم مؤسسة أورنج، ذراع المجموعة للأعمال الخيرية والمسؤولية المجتمعية، دعمها لبرنامج مراكز المرأة الرقمية منذ إطلاقه، وذلك في إطار دعمها للمرأة في الدول التي تعمل فيها المجموعة من خلال المهارات الرقمية التي تساعدهن في تطوير مشاريعهن.

وأكدت سفيرة الاتحاد الأوروبي في الأردن، ماريا هادجيثودوسيو: “يتطلب المستقبل أشخاصاً متمكنين بالمعرفة، الطموح، الثقة والخبرة اللازمة للانضمام إلى سوق العمل والمهن المستقبلية، ما يستدعي المزيد من المهارات الرقمية. إنّ الاتحاد الأوروبي يواصل دعم تزويد الأشخاص بهذه المهارات في المملكة، بالتماشي مع رؤية التحديث الاقتصادي الوطنية وأولويات الشراكة بين الأردن والاتحاد الأوروبي. نسعى إلى تمكين المرأة اقتصادياً وتعزيز مشاركتها، وذلك ضمن العديد من الأهداف التنموية”.

وهنأ الرئيس التنفيذي لأورنج الأردن، تيري ماريني، الخريجات، متمنياً أن يواصلن شغفهن في التقدم بمشاريعهن، ولافتاً إلى أن استراتيجية أورنج للمسؤولية الاجتماعية تهدف لتعزيز التمكين الرقمي في المجتمعات المحلية، حيث يزوّد هذه البرنامج على مدار 6 أشهر المشاركات بالمهارات الرقمية والتسويقية والشخصية والإدارية اللازمة لتعزيز مساهمتهنّ في النمو الاقتصادي والمجتمعي.

وأشاد ماريني بالشراكة المتينة مع “جهد” من أجل دعم الشابات في مختلف محافظات المملكة عبر برنامج مراكز المرأة الرقمية الذي وصل عدد المستفيدات منه حتى الآن إلى 307 شابة، وكذلك بالتوسّع الذي تمّ في مناطق عدّة بفضل مشروع “مساحة الابتكار” المموّل بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي، مؤكّداً أن الاقتصاد الرقمي يتطلب تطوير المهارات الرقمية والمطلوبة على أوسع نطاق ممكن.

بدورها، أكدت المديرة التنفيذية لجهد، فرح الداغستاني، في حفل التخريج، إيمان الصندوق خلال مسيرته منذ 45 عاماً بأهمية التعليم والتدريب لتحقيق التنمية البشرية، ومشاركة المرأة خاصة الاقتصادية بما يوفر سبل عيش مستدامة لها ويعزز من دورها القيادي في المجتمع.
وقالت الداغستاني إن مراكز المرأة الرقمية مكنت السيدات والشابات من إيجاد مساحة ابتكارية داعمة، وتوفير التدريب اللازم لهن على مهارات التسويق الإلكتروني، وإيجاد مشروعات مدرة للدخل قادرة على المنافسة في السوق المحلي، وإدارتها وتسويق منتجاتها إلكترونياً، إضافة الى توفير فرص عمل للعديد من النساء في مناطقهن.

وأعربت الداغستاني، عن تقديرها لدور أورنج الأردن في دعم مشروع مراكز المرأة الرقمية لدى جهد، في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تجمع الجانبين منذ 21 عاماً، بهدف تمكين جميع فئات المجتمع من المشاركة في التنمية الاقتصادية، كما ثمّنت دور الاتحاد الأوروبي في شمول 3 مراكز رقمية للمرأة لدى جهد ضمن مشروع مساحة الابتكار، بالإضافة إلى حاضنة الأعمال (BIG) في مركز جهد بمحافظة العقبة.

ويعمل مشروع “مساحة الابتكار” المموّل من الاتحاد الأوروبي على توسيع نطاق مشاريع أورنج الرقمية لتشمل إنشاء 9 مراكز مجتمعية رقمية، 5 أكاديميات برمجة جديدة، و5 مختبرات تصنيع، و8 مسرّعات نمو للشركات الناشئة وحاضنات للأعمال، فضلاً عن ملتقى الابتكار الذي تم إطلاقه مؤخراً في قرية أورنج الرقمية بعمّان.

وتعد هذه المبادرة مشروعاً رائداً على مستوى الأردن ووجهة تجمع كل ما يلزم للإبداع الرقمي والدعم الريادي، حيث ستعمل على تعريف المزيد من الشباب على الثقافة الرقمية وتطوير مهاراتهم الرقمية، بالإضافة إلى رعاية قطاع الريادة من خلال تحديد الفرص الهامة التي من شأنها تعزيز نمو الاقتصاد الرقمي.

شاهد أيضاً

إتفاق بين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي مع وبن غفير يمنح الأخير تحقيق أهدافه خاصة الاستيطانية

عروبة الإخباري – تصريح صحفي/عمران الخطيب عضو اللجنة السياسية للمجلس الوطني الفلسطيني إتفاق بين نتنياهو …

%d مدونون معجبون بهذه: