حديث المتطرف لابيد عن حل الدولتين لا معنى له إذا لم يقترن بالإعلان عن البدء بتنفيذ جدول زمني لإنهاء إحتلاله للدولة الفلسطينية.

عروبة الإخباري – غرد الكاتب والمحلل السياسي، عضو لجنة الشؤون الخارجية والبرلمانية في المجلس الوطني الفلسطيني ، رئيس جمعية جذور لحقوق المواطن الدكتور فوزي السمهوري :

حديث رمز غلاة التطرف والعنصرية لابيد عن حل الدولتين في الأمم المتحدة لا معنى له إذا لم يقترن بالإعلان عن البدء بتنفيذ جدول زمني لإنهاء إحتلاله للدولة الفلسطينية. الضغط لعزل إسرائيل يجب أن يتزايد. الكذب والخداع سمة لابيد كغيره. المطلوب الضغط لإلزام إسرائيل تنفيذ القرارات الدولية؟

شاهد أيضاً

حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank تعلن عن بدء التسجيل في الموسم الرابع من برنامج الاحتضان

عروبة الإخباري – أعلنت حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank عن بدء التسجيل في الموسم …

%d مدونون معجبون بهذه: