الحكومة و”زين الأردن” توقعان اتفاقية الجيل الخامس اليوم

عروبة الإخباري – توقع الحكومة ممثلة بهيئة تنظيم قطاع الاتصالات بعد ظهر اليوم الاثنين رسميا في عمان اتفاقا لترخيص الخامس مع الشركة الأردنية لخدمات الهواتف المتنقلة “زين الأردن”، واحدة من شركات مجموعة” زين” الإقليمية.
وأكدت هيئة الاتصالات مؤخرا أن توقيع الاتفاقية يأتي استكمالا للشراكة بين القطاعين العام والخاص (الممثل بشركات الاتصالات الرئيسية الثلاثة العاملة في سوق الاتصالات المحلية) تمهيدا لإدخال خدمات الجيل الخامس إلى المملكة، وبهدف تعزيز قدرات قطاع الاتصالات التنافسية والاستثمارية وتطوير البنية التحتية لشبكات الاتصالات وزيادة عدد الوظائف المستحدثة في قطاع الاتصالات.
ومع توقيع اتفاق الجيل الخامس مع شركة “زين الأردن” يكتمل عقد الشراكة بين الحكومة ومشغلي قطاع الاتصالات الثلاثة الرئيسيين تمهيدا لإدخال خدمات الاتصالات المتنقلة من الجيل الخامس ويشمل ذلك أيضا وصول الحكومة والقطاع الخاص إلى اتفاقات تاريخية حيال الخلافات والمشاكل التي كانت قائمة منذ سنوات بين الطرفين.
وكانت الحكومة ممثلة بهيئة تنظيم قطاع الاتصالات وقعت اتفاقات مصالحة مع شركتي (أورانج الأردن، وأمنية للاتصالات) قبل أكثر من ثلاثة أسابيع وشملت كذلك ترخيصا للجيل الخامس وحزمة من الحوافز للقطاع تشجيعا للقطاع حتى يرجع إلى النمو بعد تراجع حاد في صافي ربحه خلال آخر عشر سنوات تجاوز نسبة الخمسين بالمائة.
والاتفاقات بين الحكومة والشركات الثلاثة تشمل ثلاثة محاور رئيسة وهي آليات وإجراءات ترخيص الجيل الخامس وحلول لمشاكل القطاع وتحدياته العالقة (وخصوصا محور المشاركة بعوائد شركات الاتصالات لسنوات سابقة)، ومحور يقدم جملة حوافز للقطاع وتمديد التراخيص الحالية للأجيال السابقة.
ومجموعة “زين” من الشركات الرائدة في مجال الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وهي تتمتع بانتشار جغرافي مميز، وذلك بفضل تواجدها في 7 بلدان، حيث تقدم خدمات اتصالات متنقلة متنوعة إلى أكثر من 51.7 مليون عميل فعال كما في 30 يونيو 2022.
والجيل الخامس يتميز عن الجيلين الرابع والثالث بثلاثة محاور أساسية هي: سرعة التنزيل وسرعة الاستجابة والمقدرة على تقسيم الشبكة بحسب شرائح وحاجات المستخدمين، فضلا عن القدرة الكبرى على ربط عدد كبير من الأجهزة في وقت واحد.
ومن المتوقع أن تحدث تقنية الجيل الخامس ثورة وتغييرا كبيرا في استخدامنا للإنترنت والبيانات، كما أنها ستعزز وتطور الكثير من التوجهات والمفاهيم الحديثة في القطاع مثل التعليم الإلكتروني والصحة الإلكترونية والمدن الذكية وإنترنت الأشياء وغيرها من مفاهيم الثورة الصناعية الرابعة.
وقال وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة مؤخرا: “إن الاتفاق مع شركات الاتصالات يعتبر “تاريخيا” للقطاع؛ لأنه يمثل نهاية لأمور وتحديات عالقة في قطاع الاتصالات تراكمت على مدار عقدين من الزمن”.
وأكد الهناندة حرص الحكومة على إدخال خدمات تقنية الجيل الخامس إلى المملكة مما يتوافق مع رؤية التحديث الاقتصادي التي أعلن عنها مؤخرا لتكون إحدى الركائز الأساسية في البنية التحتية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن، لافتا إلى أن هذه التكنولوجيا ستغدو هي الاتجاه العام السائد في الحياة العامة وعالم المال والأعمال خلال السنوات القليلة المقبلة، حيث أن هذه الشبكات لا توفر سرعة اتصال وتنزيل بيانات فائقة السرعة فحسب، بل أثبتت أنها محرك حقيقي لتطوير أعمال وخدمات كافة الصناعات والقطاعات وزيادة إنتاجية القطاعات الاقتصادية:.
وأشار إلى ان تقنية الجيل الخامس تشكل عاملا أساسيا لنجاح عملية التحول الرقمي بما في ذلك توفير البنية التحتية المستقرة والآمنة والمدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والتي ستساعد في تطوير وتمكين مفهوم المدن الذكية المستدامة خلال السنوات القليلة المقبلة، وهو الأمر الذي يعود بالفائدة على تحقيق النمو الاقتصادي والناتج المحلي الإجمالي مما يسهم في توفير فرص العمل المختلفة والوظائف المستحدثة حيث تعمل على توفير بيئة تنموية تكاملية محفزة لجميع القطاعات وأهمها التعليمية والصحية والصناعية والزراعية وغيرها.

شاهد أيضاً

شركة المدن الصناعية: 9 مدن صناعية قائمة توفر نحو 63 ألف وظيفة مباشرة

عروبة الإخباري – أكّد رئيس مجلس إدارة شركة المدن الصناعية لؤي سحويل، الأحد، وجود 9 …

%d مدونون معجبون بهذه: