“الأردنية لإحياء التراث” وجامعة الحسين التقنية يوقعان مذكرة تفاهم لنشر وتعزيز الوعي بأهمية تراث وتاريخ الأردن

عروبة الإخباري – وقعت الشركة الأردنية لإحياء التراث وجامعة الحسين التقنية – إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد- أمس مذكرة تفاهم لنشر وتعزيز الوعي لدى الشباب بأهمية وجمالية التاريخ والتراث العريق للأردن.
ووقع المذكرة رئيس مجلس إدارة الشركة الأردنية لإحياء التراث المهندس شحادة أبو هديب، ورئيس جامعة الحسين التقنية الأستاذ الدكتور إسماعيل الحنطي، بحضور الرئيس التنفيذي للشركة مؤيد أبو رمان، والدكتور عبدالله عبدالله من الكلية الهندسة التكنولوجية وعميد شؤون الطلبة في الجامعة الدكتور بسام البطوش.
وتهـدف المذكرة إلى تطــوير أوجه التعاون في شــتى المجــالات الأكاديميـــة، والعلميـــة، والبحثيـــة والســـياحية؛ المتعلقـــة بإعادة احياء التراث في الأردن، والتسويق والترويج لمشاريع وبرامج كلا الفريقين في جميع حافظات المملكة وبالشكل الذي يضمن نشر الوعي السياحي لدى الشباب بأهمية وجمالية الإرث والتاريخ والتراث العريق في المملكة.
كما تهدف المذكرة، إلى ترسيخ ثقافة الأعمال التطوعية لدى الشباب الأردني من خلال تنفيذ برامج جائزة سمو الأمير الحسين بن عبد الله للأعمال التطوعية التنموية بشكل عملي ضمن مشاريع الشركة في مختلف المحافظات.
ويسعى الطرفان من خلال هذه المذكرة الى تبادل الاستشارات والخدمات الفنية والتقنية كل بتخصصه بما يخدم تنفيذ الأهداف المشتركة بينهـــــــــما، والتعــاون لطرح مشاريع تخرج أو مسابقات تنافســية لإعداد افكار ومشاريع تخــدم العمليـــة الأكاديميـــة في الجامعة وتعــود بالنفع على الشركة مستقبلا.
وعقب توقيع المذكرة، قدّم المهندس أبو هديب ملخصا عن أهداف وأنشطة الشركة السياحية المتعلقة بالتنمية المستدامة للمجتمعات المحلية في مشاريعها المختلفة، ومدى قابلية الشركة لتكون حاضنة لمجموعة متنوعة من المبادرات والبرامج التي تنفذها جامعة الحسين التقنية.
من جانبه، ثمن الأستاذ الدكتور إسماعيل الحنطي، الدور المميز الذي تلعبه الشركة الأردنية لإحياء التراث في طوير قطاع السياحة في الأردن من خلال تسليط الضوء على تراث الأردن وحضاراته القديمة العريقة، مشيراً إلى أهمية مذكرة التفاهم في زيادة مستويات الوعي لدى الشباب الأردني بهذا الجانب تحديداً، لافتاً إلى أن جامعة الحسين التقنية ستقوم بتوجيه طلبتها لإعداد مشاريع تخرجهم حول المناطق الأثرية والتاريخية في الأردن.
تجدر الإشارة إلى أن الشركة الأردنية لإحياء التراث هي إحدى شركات صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية والتي أنشأت بتوجيهات ملكية سامية لتوفير فرص العمل في مشاريع الشركة السياحية لأبناء المجتمعات المحلية والمتقاعدين العسكريين في كل من وادي رم والبتراء والشوبك وأم قيس.

شاهد أيضاً

بدء فعاليات منتدى التواصل الاقتصادي الخليجي- الأردني غدا

عروبة الإخباري – تبدأ في عمان، يوم غد الثلاثاء، فعاليات منتدى التواصل الاقتصادي الخليجي –الاردني …

%d مدونون معجبون بهذه: