بعد اقتحام المنطقة الخضراء.. المالكي يحمل سلاحا ويخرج للشارع

عروبة الإخباري – عواصم – تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، يوم الخميس، صورا لرئيس الوزراء السابق، نوري المالكي، وهو يحمل سلاحا ويمشي في الشارع، إثر اقتحام أنصار زعيم التيار الصدري، للمنطقة الخضراء في العاصمة بغداد.

وبدا رئيس “ائتلاف دولة القانون”، وهو يحمل سلاحا رشاشا، في حين كان محاطا بعدد من المسلحين الذين أحاطوا أيضا بمنزله.

وذكرت بعض المصادر أن المالكي خرج إلى الشارع إثر دعوة الصدر أنصاره إلى الانسحاب، بعدما قاموا باقتحام مبنى البرلمان.

وجرى النظر إلى خطوة المالكي بحمل السلاح والحرص على توثيق الأمر عبر صور، بمثابة رسالة “تحد” أو إبداء استعداد للمواجهة، في ظل استمرار احتجاجات التيار الصدري.

ودخل مئات من أنصار الصدر إلى مقر مجلس النواب العراقي وغرف اللجان الخاصة، حيث رددوا هتافات مؤيدة للصدر، ومناهضة لقوى “الإطار التنسيقي” المدعوم من إيران.

وكان المالكي قد أدان الاقتحام، واصفا إياه بالانتهاك السافر للحق في التظاهر، بينما تتعمق الأزمة السياسية في البلاد.

وزاد توتر العلاقة بين المالكي والصدر، مؤخرا، إثر نشر تسريبات صوتية لرئيس “ائتلاف دولة القانون” وهو يهاجم الصدر واصفا إياه بالقاتل ونعوت أخرى “قدحية”.

شاهد أيضاً

سبوتنيك: هجوم صاروخي استهدف قاعدة أميركية بسوريا

عروبة الاخباري _شن مجهولون هجوما صاروخيا يوم الاثنين، على قاعدة حقل العمر النفطي، التي تتخذها …

%d مدونون معجبون بهذه: