سلاف فواخرجي بعد 22 عاماً تكشف سر خلافها مع كاريس بشار

عروبة الإخباري – عرفت الممثلة السورية سلاف فواخرجي مجدداً كيف تقتنص الترند، من خلال حديثها عن خلافها مع مواطنتها كاريس بشار، الذي تعود تفاصيله إلى عام 1999.

فقبل أيام أطلت فواخرجي عبر قناة الجديد اللبنانية، واستعادت تفاصيل الخلاف الذي يعود إلى ليلة زفافها من المخرج والممثل وائل رمضان.

وقالت الممثلة السورية إنها لم تكن تعرف كاريس بشار شخصياً في تسعينيات القرن الماضي، إذ بدأت فواخرجي مسيرتها الفنية مع فيلم “الترحال” للمخرج ريمون بطرس، بينما انطلقت مسيرة كاريس بشار بعدما تعرفت على الفنان حسام تحسين بيك، الذي ساعدها على دخول عالم الدراما من خلال مسلسل “يوم بيوم” (1995) ثمّ “عيلة ست نجوم” (1996) وبعده “تل الرماد” (1997). لكن العلاقة بين تحسين بيك وبشار انقطعت خلال تصوير مسلسل “هوى بحري” بسبب خلاف بينهما.

ثمّ جاء عام 1999، وتحديداً شهر فبراير/شباط، فكان حفل زفاف فواخرجي ورمضان، بحضور حسام تحسين بيك الذي كان مدعواً، وقدّم للعروسين رقصة السيف والترس الشامية الشهيرة. لكن المفاجأة كانت بحضور كاريس بشار الحفل مع صديقها المخرج عامر فهد، شقيق الفنان عابد فهد، من دون دعوتها للزفاف، وكان عيد ميلادها في الليلة نفسها.

ونتيجة تزامن ليلة الزفاف مع عيد ميلاد بشار، قرر أصدقاء الأخيرة الموجودون في الحفل أخذ السيف الذي كان من المفترض أن تقطّع به سلاف كعكة زفافها لتقطيع كعكة عيد ميلاد كاريس، وهذا ما أدى إلى توترٍ شديد واحتقان للموقف، خصوصاً مع وجود معظم نجوم الدراما السورية في الحفل، وهو ما أحزن فواخرجي وجعلها تمتنع عن مشاهدة شرائط حفل زفافها حتى الآن، حسبما قالت، كما عبّرت عن ندمها لأنها لم تحسن التصرف حينها ولم تطردها من الحفل.

وآثرت سلاف فواخرجي الصمت طيلة السنوات الماضية، بينما اكتفت كاريس بشار بالقول إن الخلاف سببه إساءة من فواخرجي لها في مقابلة صحافية سابقة، وأنها رفعت وقتها دعوى قدح وذم وربحتها. لكن يبدو أن المقابلة على قناة الجديد أعادت فتح هذا الخلاف القديم، خصوصاً أن فواخرجي قالت إن ما زاد وأطال هذا الخصام هو الصراعات المرتبطة بالعمل.

شاهد أيضاً

وفاة الفنان سمير صبري عن عمر ناهز 85 عاما

عروبة الإخباري – توفي اليوم الجمعة الفنان المصري سمير صبري بعد صراع مع مرض القلب، …

%d مدونون معجبون بهذه: