العبدلي.. بالمناسبة..

عروبة الإخباري – كتب سلطان الحطاب  
في اجمل مواقع العاصمة يجري الاحتفال بالاستقلال..
فالعبدلي كلمة محببة على النطق وهي تعكس اسم عبدالله .. والعبادلة .. وقد جاءت الى الاردن منذ وصول الملك المؤسس عبدالله طيب الله ثراه..
والعبدلي اليوم معلم من معالم النهضة الأردنية وانعكاس لمدى تقدم الاردن وتطوره في محال البناء والاستثمار والشراكة .
وتطوير العبدلي جاء في عهد الملك عبدالله الثاني الذي نقل منطقة العبدلي التي لم تكن رغم موقعها تناسب ما يتطلع له الاردن من تطور اطلقه الملك عبد الله الثاني واختار احد رجالاته وهو السيد عامر الفايز رئيس التشريفات الملكية الاسبق ليقود هذا المشروع الذي احتفلنا امس بقطف احدى ثماره وهو “برج العبدلي فيوز ” الذي كان احد استثمارات الامارات العربية المتحدة..
لقد استطاع عامر الفايز الذي يتحدث قليلا ويعمل كثيرا ان يضع المشروع حيث يجب ان يكون، رغم ما مرّ بالمشروع من ظروف صعبة جرى التعبير عنها في سنوات الكورونا الصعبة والتي نقول عنها ما يقوله اللبنانيون “تنذكر وما تنعاد”، فقد صمد العبدلي واستثماراته، وها هي تعود امس لتعبر عن انطلاقتها الجديدة في برج العبدلي فيوز الذي دشنه احتفال شهد جانبا منه ولي العهد الامير الحسين في حين حضر الاحتفال في الموقع دولة رئيس الوزراء بشر الخصاونة ومجموعة كبيرة من المستثمرين الاردنيين والعرب وجهات رسمية وشخصيات من القطاع الخاص..

العبدلي حيث يعتز الاردنيون بالانجاز الذي نتوقف عنده في احتفالات المملكة بعيد الاستقلال الـ 76، فقد تأسست شركة تطوير العبدلي للاستثمار والتطوير كشركة مساهمة خاصة متخصصة بتطوير وتنمية الوسط الجديد للعاصمة عمان عام 2004، وقد تشكلت الشركة نتاج شراكة ما بين مؤسسة استثمار الموارد الوطنية وتنميتها “موارد” الحكومية وشركة الافق العالمية للتنمية والتطوير، وهذه الاخيرة تجمع عالمي في عالم البناء، تم توسعت تلك الشراكة بشكل اكبر بعد انضمام شركة العقارات المتحدة المملوكة من شركة المشاريع الكويتية القابضة وهذا ما اضاف الى الشركة المزيد من الخبرة والامكانيات لتطوير الوسط الجديد لمدينة عمان..
البوليفارد الذي تخدمه ادارة عامر الفائز بكفاءة أراحت المستثمرين واجابت على اسئلتهم بعد فترة من الارتباك وضع الفائز حداً لها بإعادة انتاج المشروع بنظرة اخرى تعيد له النظرة التي بدأها الملك عبد الله الثاني صاحب الفكرة الأساس.. فكان البوليفارد مشروع مميز متعدد الاستخدامات يتكون من اثنتي عشرة بناية متوسطة الارتفاع تحيط بجادة مشاة يبلغ طولها (370) متراً.
عامر الفايز الذي استمع لكل الشكاوى والمقترحات والآراء التي وصلته منذ تولي مسؤولياته.. كان حريصا ان يتوقف عند كل ملاحظة ورأي وان يعالج كل شكوى وان يتصل بالجهة التي تقدمها ويلتقيها ويبحث معها عن اشكال من الحلول..
وقد استطاع السيد عامر باتصالاته العديدة والمتنوعة وخاصة مع الاطراف الحكومية ان يذلل الكثير من الصعوبات وان يحقق الكثير من الحلول والخطط والوعود.. ولهذا كان احتفاؤه بقرار الحكومة تجديد الاعفاءات الخاصة الممنوحة لشركة العبدلي للاستثمار والتطوير مما يساهم في دفع عجلة الاستثمار ويعوض عن التعطل والتعطيل والعوامل الذاتية التي اصابت المشروع نتائج ارتهانه للركود الذي حملته الجائحة للاقتصاديات العالمية كافة..
وكان الفايز قد عبر عن موقفه بالقول في بيان نشره على الملأ ان قرار حكومة بشر الخصاونة هذا يأتي انسجاما مع توجهات الدولة لتعزيز الواقع الاقتصادي والتغلب على الصعوبات التي تواجه قطاع الاستثمار خاصة بعد الازمة الاقتصادية التي شهدها العالم..
الفايز اضاف امس في حضوره لاحتفال اطلاق برج العبدلي فيوز الذي يملكه حسين صالح بن فريد العولقي من المستثمرين الاماراتيين “ان مشروع العبدلي يعتبر من المشاريع الضخمة والرائدة في المملكة، حيث استطاع بتحقيق نهضة اقتصادية شاملة وجذب اكبر الشركات العالمية للاستثمار في الأردن، وقد اعتبر الفايز قرار الحكومة مهما لما يُسهم به من تعزيز الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص وجذب الاستثمارات المحلية والاجنبية القائمة..

 

شاهد أيضاً

المدن الصناعية الاردنية و”مدائن” العُمانية تبحثان التعاون المشترك

عروبة الإخباري – زار وفد من هيئة المناطق الصناعية العمانية “مدائن” شركة المدن الصناعية الاردنية …

%d مدونون معجبون بهذه: