إطلاق برج “العبدلي فيوز”

 عروبة الإخباري – كتب سلطان الحطاب
كان من المفترض ان نستقبل الأمير الحسين ولي العهد في احتفال العبدلي بإطلاق أحد الابراج للدخول الى حياة الاستثمار، ولكن الامير التقى في مكتبه رئيس مجلس إدارة «ساينو الخليج»، (الشركة المطوّرة للمشروع)، حسين صالح بن فريد العولقي..
كانت أمسية لطيفة عابقة بالاستبشار مع وصول رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة الى موقع الاحتفال، حيث جرى افتتاح أحد أهم ابراج العبدلي “العبدلي فيوز” والذي يملكه احد أهم المستثمرين الاماراتيين وهو حسين العولقي..
في كان الاعتذار قد تلي نيابة عن سفير الامارات احمد علي البلوشي الذي غاب لاستمرار الحداد على الراحل رئيس دولة الامارات الشيخ خليفه بن زايد..
المشروع الذي احتفى به الرئيس الخصاونة هو جزء من تحريك مياه الاستثمار في الاردن مما وعد به، ولعل ذلك من خطوات جاءت واخرى على الطريق الذي عبر عنه الدكتور بشر، وهذا جاء واضحا في كلمة السفير العماني الذي تشارك سلطنة عمان في المشروع بشكل او آخر فكانت كلمة السفير العماني الشيخ هلال بن مرهون بن سالم المعمري معبرة تماما ومؤثرة، حين اقتبس لمضمونها من كلام جلالة الملك عبد الله الثاني مهنئا بيوم الاستقلال الـ 76 ومؤكدا على ضرورة توطين الاستثمار في المملكة، والذي اعتبره واجبا عربيا ضروريا حين دعا ان يعاد النظر في توزيع الاستثمارات العربية لتكون في الدرجة الاولى في البلاد العربية، ضاربا الاردن كمثال حيّ على ذلك، وداعيا الى ضرورة مده بالاستثمارات التي تجعل منه عمقا لدول الخليج وتجعل من دول الخليج عمقا للاردن، فالاردن بهذا عمق استراتيجي…
الامارات من اكثر الدول استثمارا في الاردن وما زالت، والمستثمر الاماراتي الذي تحدث رأى ان الاستثمار يخدم الامن ويوطده وان الامن الذي وفره الاردن يخدم الاستثمار ويجلبه، وهي علاقة مقاربة نجحت وما زالت تطرح ثمارها ..
مشروع “العبدلي فيوز” الذي جرى قطفه امس بعد عمل نوعي مستمر زادت كلفته عن الـ (100) مليون دولار من العولقي منها 50 مليون استثمار اجنبي.. اعتبرها ترجمة محبة للاردن وتعكس الثقة بالاردن وقيادته وشعبه، وان ذلك جزء من مسؤولية رجال الاعمال، فالاردن يعبر في استثماراته عن مصالح أمته ويقدم لها نموذجا ..
واذا كان مشروع “روتانا” قد سبق فإن هذا المشروع يأتي ليزيد وسيأتي بعده مشاريع اخرى في قطاعات عديدة بما فيها قطاعات التجزئة.. فقد جرى ترجمة الشراكة مع الاردنيين في التمويل والتصميم والاشراف ليكون الشركاء بذلك قد وفروا 800 وظيفة.
المستثمر وجه الشكر للحكومة ولـ “أمانة عمان” التي حضر أمينها وشارك بفاعلية، وجرى الشكر ايضا لمديرية الامن العام ومؤسسات اخرى في الدولة ساهمت وساعدت وحرصت ..
فشركة أبراج العبدلي احتفت بالمشروع الذي حضره الشاب النشط ذو الخبرة عامر الفايز مؤكدا اهمية المشروع الذي سيتلوه مشاريع اخرى في العبدلي ايضا ..
كنت سعيدا بمرافقة السفير القطري لدى الأردن الشيخ سعود بن ناصر بن جاسم آل ثاني وابن رئيس مجلس الإدارة الشاب فريد العولقي في الجولة التي شملت الطابق الثاني عشر للاطلاع على الشقق المعروضة للمشاهدة، وكانت اسئلته الذكية التي تتم عن معرفة للمستثمر قد أعفتني من السؤال، فقد استفسر عن الموقع والمساحات والاسعار وطبيعة البناء..
وممن اسعدتني زيارتهم كان السيد هيثم البطيخي الذي وصل لينخرط في الاحتفال، وقد استقبل بحفاوة فالبنك الاردني الكويتي كان شريكا فاعلا في العبدلي تحديدا منذ البدايات، وفي مشاريع عقارية عديدة اعطت للاردن توهجا في استثماراته المنوعة، وما زال البنك يرعى ويواصل ..
الجمهور المدعو كان مميزا ونوعيا إن لجهة المدعوين من رجال الاعمال او رجال الدولة او حتى الصحفيين والصحفيات ووسائل الاعلام المختلفة..
لقد نشط طاقم اعلام سفارة الامارات الذي جاء يقوده الاعلامي النشط يوسف الزعبي والذي كرمني بالدعوة وحرص على حضوري..
المدعوون جاءوا من مختلف انحاء المملكة، فقد حضرت شركة تطوير العقبة حيث اكبر واوسع الاستثمارات الاماراتية في منطقة العقبة الاقتصادية، وتمثل الحضور بالسيد حسين الصفدي الرئيس التنفيذي في الشركة.
في الحضور كان العين ميشيل نزال ممثلا للجنة السياحة في مجلس الامة.. وكانت مجموعة كبيرة من الشباب المتخصصين الذي حضر من الامارات ودول الخليج ومن شركات مستثمرة اذ تتطلع للاستثمار..
كما ان الحضور الواسع لرئيس الوزراء وطاقم مكتبه والمهتمين بالاستثمار ممن رافقوه اضفى على المناسبة حالة من الجدية والعملائية التي بدأت تتكرر في مشاريع اخرى لم يكن اخرها المشروع الزراعي الجريء في العقبة والذي افتتح قبل ايام قليلة ليؤكد ان بلادنا تتقدم..

ط

شاهد أيضاً

إنهاء الإنقسام والمقاومة السبيل الوحيد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي منيب رشيد المصري

عروبة الإخباري – كتب: منيب رشيد المصري تعاني فلسطين من الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1948، …

%d مدونون معجبون بهذه: