نايف بخيت يفتتح أعمال المؤتمر الدولي الثامن للتأمين

عروبة الإخباري – بمشاركة ما يزيد عن (750) مشارك من ٢٧ دولة عربية واجنبية

نايف بخيت يفتتح أعمال المؤتمر الدولي الثامن للتأمينAqabaconf2022

افتتح عطوفة المهندس نايف بخيت رئيس مفوضي سلطة منطقة العقبة الأقتصادية الخاصة أعمال المؤتمر الدولي الثامن والذي ينظمه الاتحاد الأردني لشركات التأمين بالتعاون مع الاتحاد العام العربي للتأمين وبمشاركة ما يزيد عن (750) مشاركا في أعمال هذا المؤتمر من (27) دولة، وفي كلمته الافتتاحية شكر المهندس نايف الاتحاد الاردني لشركات التأمين على تنظيمه لهذا المؤتمر الذي يناقش أهم القضايا التأمينية وأهمية ودور التأمين في تشجيع التجارة وضمان حقوق الأشخاص المشتركين تحت مظلته، حيث أصبح التأمين أحد أهم وسائل تدعيم الإقتصاد وتطوره ولم يعد لأيِّ قطاعٍ غنى عنه في ظل تزايد المخاطر والتهديدات على الممتلكات بكافة أنواعها.

كما دعا عطوفة المهندس نايف البخيت قطاع التأمين في الأردن والوطن العربي للإستثمار في العقبة واستغلال الظروف والحوافز الإستثمارية المتميزة التي تقدمها المنطقة الخاصة، حيث تشهد المنطقة نمواً اقتصادياً متزايداً وتنامياً في القطاعات المختلفة والتي تحتاج الى التأمين أثناء ممارسة أعمالها ونشاطاتها الامر الذي يشير إلى أهمية مساهمة القطاع الخاص في التنمية الإقتصادية الشاملة، ودوره كشريك أساسي لمؤسسات الدولة المختلفة مؤكداً على ضرورة تطوير الشراكات ما بين القطاعين العام والخاص نحو بناء اقتصاد متين قادر على مواجهة الصعاب وبضمنها قطاع التأمين. وفي نهاية كلمته تمنى عطوفة المهندس نايف النجاح والخروج بتوصيات قابلة للتطبيق بما يعزز من دور التأمين في دعم الإقتصاد وتشجيعه والمساهمة في نمو مختلف القطاعات.

من جهته، رحب المهندس ماجد سميرات رئيس الاتحاد الأردني لشركات التأمين بالسادة المشاركين كما توجه بجزيل الشكر لعطوفة المهندس نايف البخيت رئيس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لتفضله بوضع هذا المؤتمر مجددا تحت رعايته الكريمة ولوقوفه الدائم ودعمه لأعمال هذا المؤتمر وحرص سلطة العقبة أن تكون من بين الجهات الداعمة له منذ انطلاقه في عام 2008 مما ساهم في انجاحه واستمرار دوراته الثمانية، كما توجه بالشكر للسادة رئيس واعضاء مجلس إدارة الاتحاد العام العربي للتأمين والسادة ممثلي دائرة الرقابة على التأمين البنك المركزي الاردني، ولكافة الحضور وشكرهم على حضور هذا الجمع الغفير والذي جاء بعد غياب دام ثلاثة سنوات نتيجة جائحة كورونا التي اجتاحت العالم نهاية عام 2019 ، وقد جاء انعقاد هذا المؤتمر ليكون فرصة لممثلي قطاع التأمين وإعادة التأمين حول العالم للاجتماع ثانية لبحث آخر مستجدات صناعة التأمين عالميا وعربيا ومحليا وتبادل الخبرات والتجارب والاستفادة من الدروس والعبر التي تعلمها القائمون على صناعة التأمين في العالم في ظل هذه الأزمة غير المسبوقة والتي أثرت على مختلف القطاعات الاقتصادية بشكل عام والتأمين بشكل خاص، وتسليط الضوء على البرامج التأمينية الجديدة التي وفرتها أسواق التأمين العالمية لمساعدة القطاعات الاقتصادية للحفاط على نشاطها واستثماراتها وموجوداتها وبرامج الحماية التأمينية التي يمكن توفيرها للافراد.

كما بين المهندس ماجد سميرات بأن هذا المؤتمر يتناول بدورته الثامنة عدد من المحاور الهامة وفي مقدمتها موضوع توقف العمل الناتج عن الأوبئة والجوائح ومدى إستجابة شركات التأمين وإعادة التأمين للخسائر الناتجة عن هذا الخطر وكذلك موضوع تأمين الأخطاء المهنية للمدراء والتنفيذيين في ظل الأوبئة/الجوائح ، إضافة الى موضوع تقارب وتضارب المصالح في العلاقة بين شركات التأمين وإعادة التأمين ، وموضوع اﻟﻣﻌﯾﺎر اﻟدوﻟﻲ ﻟﻠﺗﻘرﯾر اﻟﻣﺎﻟﻲ رقم 17 وﺗﺄﺛﯾر ﺗطﺑﯾﻘﮫ ﻋﻠﻰ الشركات باﻷﺳواق اﻟﻧﺎﺷﺋﺔ ، إضافة الى محور آخر سيخصص لمناقشة موضوع “إستراتيجيات تطبيق التحول الرقمي في قطاع التأمين بين الفرص والتحديات”. ونظراً لأهمية التأمين الصحي وازدياد الحاجة له فقد تم تخصيص محور بعنوان ” أتمتة التأمين الصحي والفوائد المترتبة على أصحاب العلاقة مع عرض التجربة الأردنية” فيما ستتناول ورقة العمل الأخيرة في المؤتمر موضوع تاثير سلوك المستهلك على شراء التأمين” كون المؤمن له هو المستفيد من خدمات ومنتجات شركات التأمين.

كما تقدم المهندس ماجد سميرات بتقديم كلمة شكر وعرفان باسمه واسم مجلس ادارة الاتحاد وبإسم اللجنة التنظيمية لمؤتمر العقبة للتأمين للاستاذ ماهر الحسين مدير الاتحاد وعضو اللجنة التنظيمية للمؤتمر وصاحب فكرة اطلاقه عام 2008 والذي وقف خلف نجاح هذا المؤتمر ووصوله الى ما هو عليه اليوم حيث تابع كافة التفاصيل الكبيرة والصغيرة للمؤتمر بنفسه بالتنسيق مع لجنة المؤتمر وقدم كثيرا من المقترحات والمبادرات والافكار التي جعلت هذا المؤتمر مميزا على كافة المستويات، بالإضافة إلى الجهود الكبيرة التي بذلها السيد ماهر خلال فترة عمله في الاتحاد ومساهمته الكبيرة في مسيرة التطور للقطاع وقيادة فريق عمل الاتحاد وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لشركات التامين الأعضاء والمتعاملين مع الاتحاد وتوظيف التكنولوجيا بشكل كبير حتى أصبح الاتحاد الاردني لشركات التأمين محط تقدير واعجاب من الكثير من الزملاء في قطاع التأمين العالمي والعربي والمحلي، والتي نستذكر منها الاهم وهي الاصدار الالكتروني للتامين الالزامي عام2005 واستقطاب كوادر شابة للاتحاد وتطبيق نظام والكروكى الالكترونية اضافة الى التكاملية مع كافة المؤسسات الحكومية بتبادل وثائق التامين الالزامي للمركبات الكترونيا مع شركاء الخدمة، بالإضافة إلى التطور الكبير في موضوع التدريب والنشاطات التي ينظمها الاتحاد للاستفادة من المقر الحديث والعصري الذي انتقل اليه الاتحاد عام 2003 وأخيرا اطلاق منصة الكترونية شاملة للتأمين نأمل أن تشكل اضافة نوعية للقطاع، اضافة الى مساهماته القانونية في تقديم رأي القطاع في مشاريع التشريعات التي تعرض على القطاع لابداء الرأي، حيث جاء أهمية هذا الشكر بمناسبة قرار السيد ماهر مغادرة الاتحاد بعد مسيرة عطاء استمرت على مدار 20 سنة منذ انضمامه لأسرة الاتحاد عام2002 حيث قرر السيد ماهر التفرغ للعمل في مكتب العائلة في مهنة المحاماة التي يعشقها ويحبها.

ومندوباً عن محافظ البنك المركزي الأردني عادل الشركس، رحبت السيدة رنا طهبوب المدير التنفيذي لمديرية الرقابة على التأمين بالسادة الحضور وتقدمت بجزيل الشكر إلى الاتحاد الأردني لشركات التأمين لتنظيم واستضافة أعمال مؤتمر العقبة الثامن للتأمين، والذي جاء فرصة للالتقاء وتبادل الرأي مع هذه الكوكبة الخيرة من قادة التأمين إقليميا وعالميا.

كما اوضحت السيدة رنا طهبوب بأنه منذ منصف العام الماضي وبعد انتقال اعمال الرقابة على قطاع التأمين إلى البنك المركزي الأردني وبعد صدور قانون تنظيم أعمال التأمين رقم (12) لسنة 2021 فإنه ينظر في البنك المركزي إلى تطوير قطاع التأمين واستمرار النهوض به وتعزيز دوره وتحسين انتشار التأمين الذي لا يزال يحافظ على حصة متواضعة ، حيث تمثل حصة التأمين من الناتج المحلي للعام 2020 نسبة لا تتجاوز 2%، بالإضافة إلى المساهمة التي يسعى لها البنك في رفع الوعي التأميني والشمول التأميني من خلال الرقمنة مما يرسخ دعائم تعزيز الاشتمال المالي عبر توفير وإيصال خدمات مالية متنوعة ومبتكرة بجودة عالية وبأقل الكلف ووفق المعايير والممارسات الفضلى وهو ما ينسجم مع المحاور الرئيسية التي جاء بها هذا المؤتمر.

من جانبه، شكر السيد شكيب أبو زيد الامين العام للاتحاد العام العربي للتأمين الاتحاد الأردني على تنظيمه لهذا المؤتمر وللجنة المنظمة على جهودها لإنجاحه، كما خص بالشكر الاستاذ ماهر الحسين على جهوده المبذولة خلال فترة توليه منصب مدير الاتحاد بالاضافة الى شكره للدكتور مؤيد كلوب متمنياً له النجاح خلال الفترة القادمة لتوليه منصب مدير الاتحاد ابتداء من 1/7/2022 ، حيث بين استعداد الأمانة العامة للاتحاد العام العربي للعمل مع الدكتور مؤيد من أجل إثراء التعاون بين الإتحادين. كما اوضح السيد شكيب بأن هذا المؤتمر جاء بعد أن أدت أزمة جائحة كورونا للتباعد الإجتماعي لفترة ما يقارب الثلاثة سنوات والتي أثرت على الحياة الإجتماعية والإقتصادية، واوضح بأن العالم منذ 2020 يعيش تبعات عدة أزمات بضمنها أزمة الكوفيد 19 – وما ترتب عنها، وأزمة سلاسل التوريد والتي أدت إلى إرتفاع أسعار العديد من السلع والبضائع بالإضافة إلى الأزمة الأوكرانية الروسية والتي فاقمت من موجة الإرتفاع وخاصة في أسعار الحبوب والمحروقات، وهذه العناصر أدت إلى زيادة التضخم مع خطر الركود الإقتصادي، مما يُنذر بأزمة Stagflation لا نعرف إلى متى ستستمر؛ وماذا سينجم عنها.

كما اوضح السيد شكيب ابو زيد بأن جائحة كورونا ادت إلى سرعة الانتقال إلى الحلول الرقمية بسبب الضرورة ، ومكّن ذلك شركات التأمين من إدارة تأثير الوباء من خلال السماح للقوى العاملة بالعمل عن بُعد فعالية وكفاءة ولكن مع هذا التحول جاءت التهديدات الإلكترونية المتزايدة، الامر الذي يستدعي بالتطرق إلى المخاطر السيبرانية Cyber Risks وهو احد محاور برنامج هذا المؤتمر. وتلا الافتتاح استضافة المشاركين من شركة التأمين الأردنية احد رعاة المؤتمر الرئيسين على دعوة عشاء. ويذكربأن هذا المؤتمر والذي يعقد بمشاركة عربية وعالمية من كبرى شركات التامين واعادة التامين والمهتمين، يعتبر واحدا من اهم المؤتمرات التامينية في المنطقة والذي يعقد على مدار ثلاثة ايام في مدينة العقبة للفترة من 15/5 ولغاية 19/5/2022.

شاهد أيضاً

«الفوسفات» و«سختيان» يوقعان مذكرة لإنشاء مصنع لحامض الفوسفوريك

عروبة الإخباري – وقعت شركة مناجم الفوسفات الأردنية وشركة مجموعة منير سختيان التجارية، مذكرة تفاهم …

%d مدونون معجبون بهذه: