توافق على إجراءات لتطوير الواقع التجاري في العقبة

عروبة الإخباري – أعلن رئيس غرفة تجارة الأردن _ رئيس غرفة تجارة العقبة نائل الكباريتي عن حزمة من الإجراءات التي تم التوافق عليها مع مجلس محافظة العقبة للنهوض بالواقع التجاري والاقتصادي داخل المدينة
وشدد الكباريتي على رفض كل مايؤثر على النشاط الإقتصادي ويسيئ لوجه المدينة الحضاري مثل انتشار البسطات العشوائية والتعدي على الأرصفة و المحلات غير المرخصة
وأكد الكباريتي.خلال لقاء موسع عقد في مبنى غرفة تجارة العقبة مع رئيس وأعضاء مجلس المحافظة (اللامركزية) أن العقبة تمتلك كافة الحوافز والامكانيات التي تؤهلها لأن تكون المنطقة السياحية الاقتصادية والتجارية والاستثمارية الاولى في المنطقة شريطة إنفاذ القوانين وتفعيلها من خلال الجهات المعنية في إشارة إلى ضرورة أن يكون النظام والقانون والإلتزام بالتعليمات هو الأمر المسيطر على كافة مناحي الحياة الاقتصادية والتجارية في أسواق المدينة بما ينعكس إيجابا لا سلبا على حركة السياحة والتسوق بالنسبة للسائح العالمي والزائر المحلي.
وشدد الكباريتي على أن مجلس إدارة غرفة تجارة العقبة ومجلس محافظة العقبة منتخبان محلياً ويشكلان معا فريقاً داعما لكافة التوجهات التي تخدم تقدم العقبة ونهضتها في إشارة واضحة إلى التوافق والانسجام في الرؤى والفهم المشترك لمتطلبات العقبة كمحافظة ومنطقة خاصةً تسعى للتميز والريادة بين المدن الأردنية وسقيقاتها العربيات ، واصفاً إجتماع الإرادة الشعبية المتمثل في المجلسين وتناغمهما معا ً بأنه بداية الطريق لقرارات هامة ومدروسة من الشريحة المنتخبة لدعم وتمكين كل ما يتعلق بالنهضوض بالمدينة ومستقبلها
مشيراً إلى اجتماع ثلاثي قادم سيضم النواب والتجارة واللامركزية للاتفاق على خطوط عريضة وعناوين واضحة لدعم كل هدف وغاية تصنع الفارق لصالح العقبة محافظة ومدينة.
من جانبه أكد رئيس مجلس محافظة العقبة عماد عمرو أن مجلس المحافظة يتوافق تماماً مع لاءات الكباريتي الأربعة فيما يتعلق بالأسواق التجارية وتنظيم العمل داخل المدينة معتبراً هذه اللاءات الأربعة هي بمثابة الأمن السياحي للسائح والزائر وبداية التصحيح لإعادة الألق والجمال لأسواق المدينة ومنح حرية أكبر للزائر والسائح بالتمتع بعملية التسوق والشراء بدون مضايقات بعد أن أصبحت هذه اللاءات تضر بالمشهد السياحي وسيطرة الوافدين عليها.
مطالباً أيضاً بتطوير سوق الخضار القديم ومنع السيارات الخاصة من الدخول إليه وتجميل الواجهات الأمامية للسوق وسقفه كمعلم تاريخي .
وشدد عمرو أنه لن يسمح بتاتاً لأي كان بإفشال أي من أعمال ونشاطات مجلس المحافظة في إشارة إلى تماسك أعضاء المجلس ووقوفهم صفا واحدا لخدمة العقبة وسكانها في كافة المجالات.
إلى ذلك طالب نائب رئيس مجلس المحافظة أحمد أبو خليل بضرورة منح أبناء بادية العقبة في الديسة والقويرة ووادي عربة حوافز وامتيازات واضحة في عمليات الشراء والتسوق وإخراج المواد الأساسية من العقبة بعيدا عن التعقيدات والتداخلات الإدارية والتي كان آخرها اشتراط وجود مخطط هندسي لأبناء هذه المناطق في حال إخراجهم مواد بناء معتبراً أن هذا الشرط يشكل عائقا في تفاصيل الحياة اليومية للمواطن البسيط في تلك المناطق من حيث الإستقرار والبناء حيث تم الإتفاق بين غرفة تجارة العقبة ومجلس المحافظة على تسطير كتاب مشترك لرئاسة الوزراء في إعادة الأمور على ما كانت عليه سابقاً خدمة للقطاع التجاري والمواطنين في المحافظة.

شاهد أيضاً

«الفوسفات» و«سختيان» يوقعان مذكرة لإنشاء مصنع لحامض الفوسفوريك

عروبة الإخباري – وقعت شركة مناجم الفوسفات الأردنية وشركة مجموعة منير سختيان التجارية، مذكرة تفاهم …

%d مدونون معجبون بهذه: