سفارة دولة الإمارات تنظم مبادرة لتمكين المرأة اللاجئة

عروبة الإخباري – نظمت سفارة دولة الإمارات في عمّان، بالتعاون مع إدارة المخيم الإماراتي الأردني للاجئين السوريين في مريجيب الفهود، مبادرة “تمكين المرأة على الإستغلال الأمثل للمطبخ الإستهلاكي”، شاركت بها الأستاذة فاطمة المطر من الهلال الأحمر الإماراتي، كما تم توزيع الطرود الغذائية على النساء في المخيم.

وفي كلمة للسيد خالد النعيمي رئيس قسم الخدمات المساندة في سفارة دولة الإمارات في عمّان، ألقاها عبر تقنية الإتصال المرئي، تحدث عن جهود الدولة ورؤيتها لتمكين المرأة، مؤكداً أن المبادرة تأتي ضمن مكرمة سمو الشيخة شمسة بن حمدان آل نهيان، عبر الهلال الأحمر الإماراتي، وتستهدف النساء في المخيم الإماراتي الأردني للاجئين السوريين.

وقال أن سفارة دولة الإمارات بعمّان، تحرص على التعاون مع إدارة شؤون اللاجئين السوريين والجهات المعنية في المملكة الأردنية الهاشمية، لمساندة الأشقاء السوريين ودعمهم في المجالات المطلوبة على مستوى الإيواء والغذاء والتعليم والصحة، وتنفيذ العديد من البرامج الخيرية والإنسانية.

كما تطرق النعيمي إلى تجربة دولة الإمارات والتوجيهات الكريمة من القيادة الرشيدة، التي جعلت المرأة الإماراتية تحظى بإحترام كبير، عبر إصدار مجموعة من القوانين والمؤسسات الراقية التي تتناول محور تمكينها والنهوض بواقعها لإنعكاس ذلك على نهضة وتطور الدولة، حتى أنها تمارس اليوم أغلب الوظائف والمهن في القطاعات سواء على الصعيدين العام أو الخاص، وتحقق نجاحات باهرة في عملها.

من جانبه ، أكد نائب قائد فريق الإغاثة الإماراتي السيد محمد عبدالوهاب بن دخان ،حرص إدارة المخيم الإماراتي الأردني للاجئين السوريين، على توفير كافة الخدمات للاجئين، من بينها تسليم طرود غذائية تحتوي على العديد من المواد الأساسية للأسرة، وذلك حتى تتمكن النساء في المخيم من طبخ ما يرغبن داخل المطابخ الجماعية التي خصصت لهذه الغاية.

وأضاف أن الفريق الإغاثي الإماراتي ومنذ إنشاء مخيم مريجيب الفهود، سعى إلى تلبية كافة احتياجات الأشقاء اللاجئين في المخيم، وتنفيذ العديد من المبادرات الخاصة بتمكين المرأة، لما لها من مكانة هامة في أسرتها ومجتمعها .وأشار بأنه على مدار سنوات، تم مساعدة الأخوات اللاجئات على تمكينهن اقتصاديا، واليوم ومن خلال هذه المبادرة نعزز فيهن روح التكافل الإجتماعي والتواصل الأسري في هذا الشهر الفضيل.

وفي كلمة للأستاذة فاطمة المطر من الهلال الأحمر الإماراتي في ابوظبي، أكدت فيها بأن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تولي اهتماما كبيرا بضحايا الأزمات والكوارث، وتقيم العديد من المشاريع التي من شأنها تعزيز القدرات وتمكين المرأة لتحسين حياة اللاجئين من خلال تمكينهم إقتصاديا وإجتماعيا.
ومن بين تلك المبادرات، كان إنشاء مشغل أمنا فاطمة للخياطة في المخيم الإماراتي الأردني للاجئين السوريين في محافظة الزرقاء، والعديد من المشاريع التعليمية التي من شأنها تمكين المرأة نفسيا وإجتماعيا .

شاهد أيضاً

السفارة الإماراتية تستمر في استقبال المعزين بوفاة الشيخ خليفة بن زايد

عروبة الإخباري – قدّم المسؤولون وكبار الشخصيات والأوساط الرسمية والعسكرية والشعبية والدبلوماسية في الأردن لليوم …

%d مدونون معجبون بهذه: