1.21 مليار دولار خسائر إغلاقات الإنترنت في روسيا

عروبة الإخباري – كشف تقرير عالمي حديث بان روسيا تصدرت قائمة الدول التي جرت فيها إغلاقات وإجراءات تقييد لاستخدام الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي في مؤشر التكلفة الاقتصادية والخسائر الناجمة عن هذه الإغلاقات والتي زادت على 1.21 مليار دولار خسرها “الدب الروسي” خلال العام الحالي من بدايات غزوه لاوكرانيا.
وبين التقرير العالمي بان روسيا تكبدت خسائر تصل قيمتها إلى أكثر من 1.21 مليار منذ العام الحالي، نتيجة الانقطاعات المتكررة لخدمات التواصل الاجتماعي واتصال المواطنين والشركات الروسية بالإنترنت، والتي تأثر بها حتى تاريخ 22 (مارس) حوالي 113 مليون مستخدم.
وذكر التقرير، الذي نشرته منصة “ستاتيستا” نقلا عن بيانات من “شركة Top10VPN” بان الخسائر التي تكبدتها روسيا جاءت خلال فترة الشهر الأول من الغزو الروسي لأوكرانيا نتيجة إغلاقات وتقييد لاستخدام الإنترنت طبق على مدار (543 ساعة) حتى تاريخ 22 من شهر آذار (مارس) الحالي، مبينا ان هذه الخسائر كانت عبارة عن تأثيرات مباشرة لما تواجهه شركات قطاع الخدمات الرقمية، والعاملين بشكل حر عبر الإنترنت، والتأثيرات غير المباشرة الناتجة عن خسائر المقيمين داخل روسيا بسبب انقطاع الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، بما في ذلك تراجع الإنتاجية والاستثمارات المستقبلية.
وقال التقرير بان كازاخستان جاءت في المرتبة الثانية بعد روسيا في مؤشر الخسائر الاقتصادية الناجمة عن اغلاقات الانترنت التي تاثر بها هناك نحو 16 مليون مستخدم، حيث خسر الاقتصاد الكازاخستاني العام الحالي 430 مليون دولار خلال عمليات الإغلاق التي أعقبت الاحتجاجات العنيفة على أسعار الوقود في البلاد في الشهر الأول من العام.
بيد ان التقرير أشار إلى أن دولة ” ميانمار ” هي الدولة التي أغلقت الإنترنت لأطول فترة في عام 2022 حتى الآن: بما يقرب من 3800 ساعة تاثر بها نحو 1.6 مليون مستخدم، حيث بلغت الخسائر الناجمة عن هذه الإغلاقات قرابة 198 مليون دولار.
وقال التقرير بان نيجيريا جاءت في المرتبة الرابعة من حيث تكاليف حظر الإنترنت وتقييد استخدام شبكات التواصل الاجتماعي وخصوصا شبكة التدوينات المصغرة ” تويتر” حيث تكبدت الدولة الافريقية تكلفة اقتصادية قدرها 83 مليون دولار.
ولفت التقرير إلى أن إثيوبيا كان لديها أيضا إغلاق طويل لما يقرب من 2000 ساعة هذا العام، عندما استهدفت السلطات الاثيوبية ” منطقة تيغري” التي مزقتها الحرب الأهلية، حيث بلغت تكاليف إغلاقات الإنترنت فيها حوالي 30 مليون دولار.
وقال التقرير إن دولا افريقية مثل بوركينا فاسو تكبدت خسار قدرت بـ 3 ملايين دولار نتيجة الإغلاقات للإنترنت، وجاء بعدها السودان بخسائر بلغت خمسة ملايين دولار نتيجة تقييد استخدام الإنترنت.

شاهد أيضاً

طهران: الأمريكيون توسلوا إلينا لنعيد لهم قواربهم المحتجزة في البحر الأحمر

عروبة الإخباري – قال قائد القوة البحرية الإيرانية الأدميرال شهرام إيراني إن “الأمريكيين توسلوا إلينا …

%d مدونون معجبون بهذه: