رئيس لجنة الإخوة البرلمانية الفلسطينية العراقية يلتقي السفير العراقي لدى الاردن

عروبة الإخباري  -تناول اللقاء الذي عقد الإثنين، بين رئيس لجنة الإخوة البرلمانية الفلسطينية العراقية عمران الخطيب، وسفير جمهورية العراق حيدر العذاري، الإنتخابات البرلمانية في العراق الشقيق، والعلاقات الثنائية بين مجلس النواب العراقي برئاسة معالي المهندس محمد الحلبوسي وبين المجلس الوطني الفلسطيني برئاسة معالي السيد روحي فتوح رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، والتعاون البرلماني المشترك بين المجلسين.

وقد أكد السفير حيدر العذراي موقف العراق الثابت إتجاه القضية الفلسطينية، ودعم حقوق الشعب الفلسطيني في إنهاء الإحتلال الإسرائيلي، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وقال العذاري:”إن العراق قد أجرى الإنتخابات التشريعية والحمد لله
لقد تجاوزنا كل التحديات، ويشهد العراق حالة من الأمن والاستقرار والتنمية، وحريص على العلاقات الإيجابية مع دول الجوار، وهناك تعاون مشترك بين العراق ودولة فلسطين، وسوف تفعل اللجان المشتركة بين الجانبين”.

من جانبه أكد، عمران الخطيب، على علاقات الأخوة البرلمانية الفلسطينية العراقية، وقال:”نحن نتتطلع إلى تقدم واستقرار العراق الشقيق الذي يشكل سنداً للقضية الفلسطينية، و نحن عقدنا إجتماع المجلس المركزي الفلسطيني
وتم انتخاب رئاسة جديدة للمجلس الوطني الفلسطيني، حيت تولى معالي الأخ روحي فتوح رئيس للمجلس الوطني الفلسطيني وتم إستكمال مكتب رئاسة المجلس الوطني الفلسطيني، كما أن المجلس المركزي الفلسطيني إستكمال إنتخابات إعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية”، وناقش المجلس بشكل مستفيض التحديات الإسرائيلية في القدس والاستيطان وغياب تفعيل قرارات الشرعية الدولية، حيث تضرب سلطات الاحتلال بعرض الحائط كافة قرارات مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، وناقش المجلس المركزي العمل على إنهاء الانقسام المؤسف في الساحة الفلسطينية.

وقد رحب المجلس والفصائل الفلسطينية في الجهود التي تبذلها الجزائر في محاولتها لإنهاء الانقسام
وتحقيق التوافق الوطني، وفي نهاية اللقاء ثمن الخطيب موقف العراق الثابت إتجاه القضية الفلسطينية.

شاهد أيضاً

جمعية جذور لحقوق المواطن تطالب الحكومة اتخاذ اجراءات لمعالجة قضايا تمثل أهمية لشرائح واسعة من المواطنين

عروبة الإخباري – طالبت جمعية جذور لحقوق المواطن الحكومة الايعاز باتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة عددا …

%d مدونون معجبون بهذه: