أورنج الأردن وجهد يجدّدان اتفاقية “البر والإحسان”

عروبة الإخباري – جدّدت أورنج الأردن والصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) مؤخراً اتفاقية شراكتهما الاستراتيجية والممتدة منذ العام 2001، والموجهة لمساندة العائلات والأفراد الأكثر حاجة للدّعم المعيشي والتعليمي في المملكة. وقد وقع الاتفاقية كل من الرئيس التنفيذي لأورنج الأردن، تيري ماريني، والمديرة التنفيذية لـ”جهد”، فرح الداغستاني.

وبموجب الشراكة التي تجمع الطرفين، تواصل أورنج الأردن دعمها لحملة “البر والإحسان” الإنسانية التي تنفذها “جهد”، والتي تركز على الصحة والتعليم وعلى دعم العائلات المتضررة خلال فصل الشتاء والظروف الصعبة مثل جائحة كورونا ضمن برنامج “دروب الخير”.

هذا وستقدم الشركة دعمها للبرامج التعليمية التي يقوم بها الصندوق من خلال 17 منحة دراسية لطلبة الجامعات منها اثنتين سترصدان لطالبين من الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية، بما يسهم في مساعدة هؤلاء الطلبة على مواصلة دراستهم وبالتالي زيادة فرصهم في سوق العمل والريادة.

وفي تعليق له على هذا الشأن، قال ماريني إن هذه الشراكة الاستراتيجية ممتدة منذ 16 عاماً، لما تستند إليه من قيم التكافل الاجتماعي، وهو ما يتلاءم مع جهود الشركة في هذا الإطار، مبيناً أن الاتفاقية تشمل التزام الطرفين بتقديم الدعم إلى مستحقيه لتحسين ظروفهم ومساندتهم في أوقات الشدّة، ما ينعكس على تمكينهم وتعزيز قدرتهم على المساهمة الفاعلة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية؛ إذ تستهدف هذه الحملة تغطية الحاجات الأساسية التي تمكّن المستفيدين منها من تحسين أوضاعهم المعيشية.

وأشار ماريني إلى أهمية الشراكات التي تجمع أورنج الأردن بمؤسسات المجتمع المدني كونها امتداداً لاستراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية ودورها كمزوّد رقمي رائد ومسؤول، ما يمكّنها من تقديم الدعم والتأثير المتواصل بشكل إيجابي على حياة المستفيدين من الأفراد والعائلات الذين يشكّلون أساس المجتمع.

ومن جانبها، أشادت المديرة التنفيذية لجهد، فرح الداغستاني، بشراكة جهد وأورنج الأردن التي أصبحت نموذجاً للدعم المستدام المبنيّ على المساعدة الإنسانية والأثر الإيجابي في حياة الأسر والأفراد الذين يعانون من ظروف اقتصادية واجتماعية صعبة، وللعمل الجاد للارتقاء بأوضاعهم المعيشية والتعليمية ومساندتهم للمساهمة الفاعلة في التنمية وتعزيز روح التكافل الاجتماعي.

ويذكر أن الشركة تواصل دعمها للبرامج المتنوعة التي ينفّذها الصندوق خاصة مراكز المرأة الرقمية التي تقدم تدريباً متكاملاً على أهم المهارات الرقمية والذاتية اللازمة في عدة مواقع تابعة لجهد لتمكين المنضمات لبرامج الصندوق من إنشاء مشاريع صغيرة وتسويقها، بالإضافة إلى إتاحتها الفرصة للشباب للانضمام لمسرّعة الأعمال “BIG” من أورنج، والتي تم إطلاقها مؤخراً في محافظة العقبة لتنمية مشاريع الشباب الريادية وتعزيز مهاراتهم.

شاهد أيضاً

السمهوري: جريمة إغتيال الإعلامية شيرين ابو عاقلة.. ليست بحاجة إلى لجنة تحقيق

عروبة الإخباري – غرد الكاتب والمحلل السياسي، عضو لجنة الشؤون الخارجية والبرلمانية في المجلس الوطني …

%d مدونون معجبون بهذه: