زين والتدريب المهني تُطلقان دورات تدريبية مجانية جديدة لصيانة الأجهزة الخلوية

عروبة الإخباري –  في إطار جهودها واسهاماتها في تمكين الشباب وتسليحهم بمهارات ومعارف مطلوبة في سوق العمل؛ أطلقت شركة زين الأردن وبالتعاون مع مؤسسة التدريب المهني والأونروا، الدورة المجانية الأولى للعام الحالي للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية، في مراكز زين الستة المنتشرة في عدد من المحافظات.

ويأتي إطلاق الدورات التدريبية على صيانة الأجهزة الخلوية -إحدى مبادرات زين المُستدامة- في ظل الاعتماد المتزايد على الأجهزة الخلوية الذكية وفي مختلف مناحي الحياة؛ انطلاقاً من التزام شركة زين بالمساهمة في خلق فرص عمل تعمل على ربط المهارات المهنية بسوق العمل، والتي من شأنها أن تسهم في التقليل من معدلات البطالة وتحسين المستوى المعيشي للشباب.

وتستمر الدورات التي يشارك بها 48 متدرباً ومتدربة على مدار 3 أشهر، يحظى المتدربون خلالها بتدريب نظري وعملي على أيدي مختصين وفنيين في مجال صيانة الأجهزة الخلوية، بالإضافة إلى منحهم شهادات مُعتمدة لمزاولة المهنة بعد تخرجهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل.

وكانت زين قد خرّجت خلال العام الماضي 263 شاب وشابّة من كافة مراكزها في فروع مؤسسة التدريب المهني التي تتوّزع في كل من محافظة الزرقاء – المعهد الأردني الكوري للتكنولوجيا، وإربد – حكما، والطفيلة، والكرك- منطقة المرج، ومحافظة البلقاء – معهد السلط للمهن والحرف التقليدية، بالإضافة إلى مركز زين في كلية تدريب وادي السير- الأونروا في العاصمة عمان.

وتخصص شركة زين دورات تدريبية للأشخاص من فئة الصم، حيث يتم تجهيز قاعات ومعدات خاصة تتلاءم مع متطلبات الطلبة من فئة الصم، ويتم تدريبهم تحت إشراف مختصين بلغة الإشارة وخبراء ومتخصصون في مجال صيانة الأجهزة الخلوية، ليتسنى لهم الاستفادة والتدرّب بكل سهولة وفاعلية، وذلك للمساهمة في تسهيل دمجهم بالمجتمع وحصولهم على وظائف.

ووصل العدد الإجمالي لخريجي مراكز زين منذ البدء بهذه المبادرة وحتى اليوم إلى 1693 شاب وشابّة، بنسبة تشغيل بلغت 80% للذكور و60% للإناث، حيث يلتحق خريجو المراكز مباشرة بسوق العمل سواء من خلال فرص التوظيف في مراكز صيانة الأجهزة الخلوية، أو عبر إنشاء مشاريعهم الخاصة.

شاهد أيضاً

السمهوري: جريمة إغتيال الإعلامية شيرين ابو عاقلة.. ليست بحاجة إلى لجنة تحقيق

عروبة الإخباري – غرد الكاتب والمحلل السياسي، عضو لجنة الشؤون الخارجية والبرلمانية في المجلس الوطني …

%d مدونون معجبون بهذه: