السلطات الأوكرانية تؤكد سقوط مدينة خيرسون في يد الروس

عروبة الإخباري- في اليوم الثامن للهجوم الروسي على أوكرانيا، أكدت السلطات الأوكرانية سيطرة الجيش الروسي على مدينة خيرسون القريبة من شبه جزيرة القرم جنوب البلاد. فيما أعلن المدعي العام في محكمة الجزاء الدولية ”فتحا فوريا” لتحقيق عن الوضع في أوكرانيا حيث من المحتمل حدوث جرائم حرب. تابعوا مباشرة آخر التطورات في هذه الحرب عبر شريط الأنباء المستمرة.

وتشهد المدينة جنوب أوكرانيا معارك ضارية، أعلنت إثرها وزارة الدفاع الروسية سيطرتها بالكامل عليها، وسط تأكيد أوكراني، لتكون أول مدينة في البلاد تسقط بالكامل بيد الروسيين.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مسؤولين أوكرانيين تأكيدهم سيطرة الجيش الروسي على مدينة خيرسون في جنوب البلاد.

وخيرسون، مدينة ساحلية في جنوب أوكرانيا، يبلغ عدد سكانها نحو ربع مليون نسمة، وتقع عند مصب نهر دنيبر في البحر الأسود.

وقال عمدة مدينة خيرسون إن “قائد القوات الروسية أبلغنا أنه سينشئ إدارة جديدة مماثلة لدونيتسك ولوغانسك”.

وفي 21 شباط/ فبراير الماضي، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن اعتراف موسكو رسميا بمنطقتي دونيتسك ولوغانسك “جمهوريتين مستقلتين” عن أوكرانيا.

في حين، لفت مسؤول في البنتاغون إلى أن “سيطرة القوات الروسية على ماريوبول وخاركيف ستسمح لها بفصل شرق أوكرانيا عن جنوبها”.

وتعد السيطرة على خيرسون بمثابة التحكم في مصدر رئيس للمياه أيضا، حيث سدت أوكرانيا قناة شمال القرم، بعد أن ضمت روسيا شبه جزيرة القرم إليها، لذلك تم قطع معظم إمدادات المياه العذبة عن الأخيرة، ما تسبب في نقص المياه في المنطقة.

وكان أحد الأهداف الأولى للغزو العسكري الروسي فتح هذا الممر المائي، واستعادة إمدادات المياه لشبه جزيرة القرم.

وفي ميكولاييف القريبة من خيرسون، قال عمدة المدينة إن معارك عنيفة اندلعت داخلها، بعد أن نفذت فرق إنزال روسية هبوطا في مطار.

ووثقت مقاطع فيديو بثها ناشطون مشاهد لأسر جنود روس في مدينة ميكولاييف.

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء الإسرائيلي: “مستقبل الدولة في خطر”

عروبة الإخباري – علق رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، على قرار غيداء ريناوي زعبي، عضو …

%d مدونون معجبون بهذه: