رابطة الكتاب هيئة إدارية جديدة برئاسة الشاعر أكرم الزعبي وبأغلبية للقوميين

عروبة الإخباري –  فاز الشاعر أكرم الزعبي برئاسة رابطة الكتاب الأردنيين، في الانتخابات التي جرت يوم الجمعة الماضية، في المركز الثقافي الملكي، إذ فاز التيار القومي، الذي رشحه لرئاسة الرابطة، بست مقاعد من أعضاء الهيئة الإدارية الجديدة للرابطة، من أصل أحد عشر مقعدا.

وقد حصد التيار القومي 6 مقاعد، من خلال: أكرم الزعبي وكامل النصيرات وحسن المجالي وريا الدباس ومحمد خضير وناصر رحامنة.

وحصد تيار القدس على 3 مقاعد، من خلال: يوسف ربابعة وعبد السلام صالح ونبيل عبد الكريم.

فيما حصل التجمع الثقافي الديمقراطي على مقعدين، من خلال: محمد المشايخ وغدير حدادين.

وكانت نتائح المترشحين على النحو الآتي: أكرم الزعبي بـ 180 صوتاً، ويوسف ربابعة بـ 180 صوتاً، ومحمد المشايخ بـ 165 صوتاً، وكامل نصيرات بـ 163 صوتاً، وحسن المجالي بـ 148 صوتاً، وغدير حدادين بـ 142 صوتاً، وريا الدباس بـ 142 صوتاً، وعبد السلام صالح بـ 142 صوتاً، ومحمد خضير بـ 136 صوتاً، ونبيل عبد الكريم بـ 135 صوتاً، وناصر الرحامنة بـ 135 صوتاً، وحلّ محمد العامري وسامر المعاني وكوثر الزعبي ويوسف ضمرة في مقاعد الاحتياط بعد نيل كل منهم 129 صوتا.

وبلغ عدد أعضاء الهيئة العامة الذين سدّدوا اشتراكاتهم السنوية 516 عضواً، بينما اقترع منهم 411 وتمّ إلغاء ورقة واحدة في الانتخابات التي ترأس لجنتها الدكتور باسم الطويسي بحضور مندوب وزارة الثقافة مدير الهيئات الثقافية بالوزارة غسان طنش.

وانطلقت عملية الاقتراع بعد انعقاد جلسة الهيئة الإدارية السابقة التي أقّرت التقرير الإداري والمالي لرابطة الكتّاب الأردنيين للأعوام 2019 و2020 و2021، ثم قدّمت استقالتها وفق تعليمات النظام الداخلي للرابطة.

يذكر أن رابطة الكُتّاب تأسست في العام 1974، وكان أول رئيس لها الشاعر عبدالرحيم عمر، تعد مؤسسة ثقافية شعبية ذات طابع عربي ديمقراطي، تتمتع بشخصية اعتبارية مستقلة، ولها نظامها الداخلي الخاص، وهي إحدى أهم الهيئات الأهلية الثقافية الفاعلة في الأردن، وهي الهيئة الأبرز بحضورها وبنشاطاتها الثقافية العربية، وتضم أبرز المبدعين والأكاديميين، الذين حاز العديد منهم على جوائز محلية وعالمية.

وتضم الرابطة أزيد من ألف كاتب وكاتبة، ينتخبون من بينهم، وفق صيغة ديمقراطية كل عامين مرة، هيئة إدارية تتألف من 11 عضواً، وينتخبون أيضاً عدداً من اللجان الداخلية المساعدة.

وللرابطة ستة فروع في داخل المملكة، هي: فرع إربد، فرع الزرقاء، فرع السلط، فرع مأدبا، فرع عجلون، وفرع جرش.

وقد تم إغلاق الرابطة بالشمع الأحمر بقرار عرفي صادر من الحاكم العسكري، بتاريخ 17/6/1987، وأعيد فتحها بتاريخ 15/12/1989 بعد انفراج الأحوال السياسية.

وأول هيئة تأسيسية للرابطة كانت في العام 1974، وتألفت من: جمال أبو حمدان، خليل السواحري، روكس العزيزي، سالم النحاس، سليمان عرار، عبد الرحيم عمر، د. عبد الرحمن ياغي، د. فواز طوقان، د. محمود السمرة، مفيد نحلة، د. هاشم ياغي، د. هاني العمد وأمينة العدوان.

شاهد أيضاً

فرقة نادي النخبة للمكفوفين تحيي حفلا فنيا في الزرقاء – صور

عروبة الإخباري – قدمت فرقة نادي النخبة للمكفوفين الموسيقية وضمن فعاليات برنامج “أمسيات ليالي رمضانية” …

%d مدونون معجبون بهذه: