آخر تطورات الهجوم الروسي على أوكرانيا.. إنزال بري وهجمات صاروخية وبوتين للجنود الأوكرانيين: ألقوا سلاحكم

عروبة الإخباري – قالت أوكرانيا إن روسيا بدأت غزوا واسع النطاق لأراضيها، وذلك بعيد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صباح اليوم الخميس إجراء عملية عسكرية خاصة في إقليم دونباس.

وأفادت وكالة إنترفاكس الأوكرانية بوقوع هجمات صاروخية على منشآت عسكرية في جميع أنحاء أوكرانيا، وبأن القوات الروسية قامت بعمليات إنزال في مدينتي أوديسا وماريوبول الساحليتين في الجنوب، كما أبلغت عن إخلاء موظفين وركاب لمطار بوريسبيل في كييف.

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا في تغريدة اليوم الخميس “بدأ بوتين للتو غزوا واسع النطاق لأوكرانيا. وتتعرض المدن الأوكرانية السلمية للضربات” وفقا للجزيرة.

وأضاف “هذه حرب عدوانية، أوكرانيا ستدافع عن نفسها وستنتصر. يمكن للعالم أن يوقف بوتين ويجب عليه ذلك. حان وقت العمل الآن”.

وذكرت إنترفاكس أن قوات روسية تقوم بإنزال في ماريوبول وأوديسا.

وتشكل ماريوبول أكبر مدينة أوكرانية على خط الجبهة، ويبلغ عدد سكانها نصف مليون نسمة.

ونقل موقع “أوكرانيسكا برافدا” الإخباري عن مسؤول بوزارة الداخلية الأوكرانية قوله اليوم الخميس إن مراكز القيادة العسكرية الأوكرانية في مدينتي كييف وخاركيف تعرضت لهجوم صاروخي.

وسمع شهود من رويترز في كييف دوي سلسلة انفجارات بعد وقت قصير من إعلان روسيا عن عملية عسكرية في أوكرانيا.

وأعلن الرئيس الأوكراني فرض الأحكام العرفية على جميع أراضي الدولة، كما أعلنت حكومته أيضا إغلاق مجال البلاد الجوي أمام الطيران المدني بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شن عملية عسكرية ضد هذا البلد.

وأعلنت وزارة البنية التحتية الأوكرانية في بيان على موقعها الإلكتروني إغلاق المجال الجوي، مشيرة إلى “وجود مخاطر أمنية عالية”.

وعلى الفور تخطى سعر برميل النفط اليوم الخميس عتبة 100 دولار للمرة الأولى منذ أكثر من 7 سنوات عقب إعلان بوتين عن شن “عملية عسكرية” في أوكرانيا، مع تنامي المخاوف بشأن حرب واسعة النطاق في أوروبا الشرقية.

حلف الناتو
وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “ناتو” (NATO) إن الحلف يقف مع شعب أوكرانيا في هذا الوقت العصيب، وسيفعل كل ما في وسعه لحماية جميع الحلفاء والدفاع عنهم.

وندد حلف الناتو بـ”الهجوم المتهور وغير المبرر” لروسيا على أوكرانيا.

وبالمقابل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها لم تنفذ ضربات صاروخية وجوية على المدن الأوكرانية بل على مواقع عسكرية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن في وقت سابق عن عملية عسكرية في أوكرانيا دفاعا عن الانفصاليين الموالين لموسكو في شرقي هذا البلد.

بوتين للجنود الأوكرانيين: القوا سلاحكم
وأضاف بوتين في كلمة متلفزة غير معلنة مسبقا قبيل الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش “اتخذت قرار شن عملية عسكرية”، مستندا إلى نداء المساعدة الذي وجهه الانفصاليون خلال الليل وسياسة حلف شمال الأطلسي العدائية حيال روسيا والتي تشكل أوكرانيا أداة لها، حسب رأيه.

وتوجه مباشرة إلى العسكريين الأوكرانيين بقوله أدعوكم إلى إلقاء السلاح والعودة إلى دياركم، مؤكدا أنهم سيتمكنون عندها “من مغادرة أرض المعركة من دون عائق”.

وأكد أنه لا يريد “احتلال” أوكرانيا بل “نزع سلاحها”.

وأضاف أن مجمل تطورات الأحداث وتحليل المعلومات يظهر أن المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها.

من جهته ندد الرئيس الأميركي جو بايدن بـ”الهجوم غير المبرر” من قبل روسيا على أوكرانيا، معتبرا أنه سيتسبب “في خسائر كارثية في الأرواح ومعاناة إنسانية”.

وأضاف بايدن أن “العالم سيحاسب روسيا” بسبب هجومها على أوكرانيا.

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء الإسرائيلي: “مستقبل الدولة في خطر”

عروبة الإخباري – علق رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، على قرار غيداء ريناوي زعبي، عضو …

%d مدونون معجبون بهذه: