ليفربول يقهر إنتر ميلان في عقر داره

عروبة الإخباري – انتزع ليفربول الإنجليزي فوزا صعبا أمام مضيفه إنتر ميلان، بهدفين نظيفين، في المباراة التي جمعتهما مساء الأربعاء، بملعب سان سيرو، في ذهاب منافسات دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

سجل روبرتو فيرمينو الهدف الأول بالدقيقة 75، فيما أحرز محمد صلاح الهدف الثاني بالدقيقة 83.

ومن المقرر أن يحل إنتر ضيفًا على ليفربول، في مباراة الإياب التي ستقام بملعب أنفيلد، في 8 من شهر مارس/آذار المقبل.

لاوتارو كاد أن يسجل هدفا مبكرا في شباك ليفربول، بعدما وصلته الكرة على حدود المنطقة في الدقيقة الخامسة، ليطلق تسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيسر لأليسون حارس الريدز.

وبعد ضغط متواصل من الضيوف على مرمى إنتر، شتت دفاع النيراتزوري الكرة لخارج المنطقة ليقابلها تياجو بتسديدة مميزة مرت فوق العارضة لتضرب الشباك العليا للمرمى.

وأهدر ماني فرصة محققة للتسجيل بالدقيقة 14، بعد ركلة حرة ثابتة من جهة اليسار نفذها روبرتسون بعرصية متقنة داخل المنطقة، قابلها السنغالي برأسية فوق العارضة.

ووقفت العارضة أمام تسديدة صاروخية من التركي كالهانجولو نجم وسط إنتر، بعدما وصلته الكرة من الناحية اليسرى من بيريسيتش ليتوغل داخل المنطقة ويطلق قذيفة باتجاه المرمى تضرب العارضة وتمنعه من الهدف الأول.

ماني أضاع فرصة جديدة للريدز بالدقيقة 23، بعد ركنية نفذت داخل المنطقة سددها كوناتي برأسية لتصل إلى ماني الذي سددها بضربة مقصية ضربت بالشباك الجانبية للمرمى.

وتألق كوناتي مدافع ليفربول، وأنقذ فريقه من انفراد لدجيكو، بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت الكرة إلى دومفريس الذي مرر عرضية أرضية من ناحية اليمين لداخل المنطقة لدجيكو الذي كان في موقف انفراد بالمرمى، لكن كوناتي تدخل بشكل رائع وأبعدها لركنية قبل أن تصل لمهاجم الإنتر.

وحصل إنتر على ركلة ركنية من الناحية اليمنى نفذها كالهانجولو داخل المنطقة، ليقابلها المدافع سكرينيار برأسية مرت بجوار القائم الأيمن لأليسون.

بداية الشوط الثاني جاءت قوية للغاية من جانب إنتر ميلان، الذي تفانى لاعبوه في إهدار الفرص أمام مرمى ليفربول، بعدما أضاع فيدال فرصة سهلة للتسديد على المرمى بعدما فضّل تمرير الكرة لزميله لاوتارو لكن دفاع الريدز أبعدها.

وعاد بيريسيتش بفرصة جديدة محققة بعدما انطلق من جهة اليسار بالدقيقة 53 ومرر عرضية أمام المرمى، مرت من أمام رأس لاوتارو لخارج الملعب، في فرصة جديدة لأصحاب الأرض.

وسجل دجيكو الهدف الأول في المباراة بالدقيقة 60، بعدما انفرد بالمرمى من بعد منتصف الملعب وسدد الكرة بالشباك، لكن الحكم أطلق صافرته معلنا وجود حالة تسلل على مهاجم الإنتر.

البديل دياز كاد أن يسجل هدفا للريدز بعد مشاركته بثوانٍ، بعدما عدة تمريرات وصلت إلى الكولومبي ليمررها لأرنولد الذي أعادها له مجددًا داخل المنطقة ليسدد باتجاه الشباك، لكن سكرينيار تألق وأبعد الكرة من أمام مرماه لركنية.

طوفان إنتر الهجومي تواصل على مرمى الريدز، وبالدقيقة 73 نفذ كالهانجولو ركلة ركنية داخل المنطقة، قابلها دومفريس برأسية ممتازة لكنها علت مرمى أليسون.

وعلى عكس سير اللقاء، في الدقيقة 76، نجح ليفربول في تسجيل أول أهداف اللقاء عن طريق البديل فيرمينو الذي استغل ركنية قابلها برأسية متقنة في شباك هاندانوفيتش.

بيريسيتش الذي قدم مباراة أكثر من رائعة، كاد أن يتعادل لفريقه بالدقيقة 79، بعدما شتت دفاع ليفربول الكرة خارج المنطقة، ليقابلها الكرواتي بتسديدة صاروخية مرت فوق عارضة ليفربول.

وفي الدقيقة 83، ضاعف ليفربول النتيجة بهدف ثانٍ عن طريق محمد صلاح، الذي استغل ركلة حرة نفذت داخل المنطقة شتتها الدفاع برعونة ليتمكن صلاح من تسديد الكرة من داخل المنطقة من تحت أقدام لاعبي إنتر في الشباك.

شاهد أيضاً

ريال مدريد يطيح بمانشستر سيتي ويضرب موعدا مع ليفربول في نهائي أبطال أوروبا

عروبة الإخباري – عوّض ريال مدريد تأخره بهدف إلى الفوز 3-1 على ضيفه مانشستر سيتي …

%d مدونون معجبون بهذه: