الأمم المتحدة: وفاة رضيعتين جراء البرد الشديد شمال غربي سوريا

عروبة الإخباري – أفادت الأمم المتحدة، الأربعاء، بمصرع رضيعتين جرّاء البرد الشديد في مخيمات النزوح بإدلب، شمال غربي سوريا الثلاثاء.
وأوضح “فرحان حق”، نائب المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، أن “عمر إحدى الرضيعتين أسبوع واحد، والأخرى شهران، ولقيتا حتفهما بسبب تعرضها للبرد الشديد”.
وأضاف “حق”، في مؤتمر صحفي، أن “1.7 مليون شخص يعيشون في مخيمات أو أماكن غير رسمية بشمال غربي سوريا، ومعظمهم ليس لديهم مأوى ملائم، وذلك من أصل 2.8 ملايين نازح”.
وتابع: “منذ 18 يناير/كانون الثاني الماضي، تضررت أو دمرت 10 آلاف خيمة في أنحاء إدلب وشمالي حلب، كما تضرر أكثر من 250 ألف شخص من طقس الشتاء، الذي غالبًا ما تكون درجات الحرارة به أقل من الصفر”.
وقال إن “الشركاء في المجال الإنساني يستهدفون الوصول لـ10 آلاف أسرة من خلال توفير المأوى لهم والنقد (مساعدة مالية) وغير ذلك من المساعدات، كما سيقدمون حصصًا غذائية جاهزة للأكل وسلالًا غذائية طارئة لمرة واحدة لأكثر من 90 ألف شخص”.
واستدرك: “تمثل فجوة التمويل الكبيرة في الاستجابة الشتوية تحديًا كبيرًا، حيث يبلغ حجم الفجوة المالية للاستجابة الشتوية في شمال غربي سوريا، 39 مليون دولار في حين أن المخطط المالي يبلغ 84 مليونًا”.
ويعيش ملايين النازحين بمخيمات في شمال وشمال غربي سوريا، بعد أن فروا من قصف النظام لقراهم وبلداتهم ومدنهم.
وبالرغم من مرور أعوام على إنشاء تلك المخيمات، إلا أن أوضاعها صعبة للغاية، لا سيما في فصل الشتاء، حيث تنعدم فيها المواد الأساسية، ويعاني الأطفال فيها من الحرمان والمرض.

شاهد أيضاً

فعاليات احتفالية بعيد الاستقلال في هذه المناطق

عروبة الإخباري – ضمن احتفالات المملكة بعيد الاستقلال الـ 76 الذي يصادف الاربعاء يقام على …

%d مدونون معجبون بهذه: