الإمارات تطلب إعادة الحوثيين لقائمة الإرهاب الأميركية والجماعة تتوعد

عروبة الإخباري – طلبت الإمارات من الولايات المتحدة إعادة تصنيف جماعة الحوثيين اليمنية ضمن قائمة الإرهاب، وذلك بعدما تبنت الجماعة هجمات على عدد من المناطق في إمارة أبو ظبي أمس الاثنين، أسفرت عن مقتل 3 أشخاص، في حين هدد الحوثيون بتوسيع بنك الأهداف داخل الأراضي الإماراتية في الفترة المقبلة.
ونقل موقع أكسيوس (Axios) الإخباري الأميركي عن مسؤول إماراتي قوله إن وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد طلب من نظيره الأميركي أنتوني بلينكن في مكالمة هاتفية، أمس الاثنين، إعادة إدراج جماعة الحوثيين على قائمة الإرهاب، وذلك على ضوء الأحداث الأخيرة.
وسبق لإدارة الرئيس الأميركي جو بايدن أن ألغت بعد شهر من تولي الرئيس السلطة في يناير/كانون الثاني 2021 قرار إدارة الرئيس السابق دونالد بترامب بتصنيف جماعة الحوثيين ضمن قائمة الإرهاب.
وبررت إدارة بايدن قرارها بأن هذا التصنيف يعرقل وصول المعونات الإنسانية للشعب اليمني.
تحذيرات الحوثيين
في المقابل، أعلن المتحدث العسكري باسم الحوثيين -في بيان متلفز مساء الاثنين- أنهم نفذوا عملية عسكرية ضد الإمارات بـ 5 صواريخ باليستية ومجنحة، وعدد كبير من الطائرات المسيرة، وأضاف أن هذه العملية التي وصفها بالنوعية استهدفت مطاري دبي وأبو ظبي ومصفاة نفط وأهدافا أخرى.
وتابع المتحدث “نجدد تحذيرنا لدول العدوان بأنها ستتلقى مزيدا من الضربات المؤلمة”، مؤكدا أنهم سيعتبرون الإمارات دولة غير آمنة ما دامت ماضية في عدوانها على اليمن، وفق تعبيره.
وأكد سريع أنهم لن يترددوا في “توسيع بنك الأهداف ليشمل مواقع ومنشآت أكثر أهمية خلال الفترة المقبلة”، ودعا الشركات الأجنبية والمواطنين والمقيمين في الإمارات للابتعاد عن المواقع والمنشآت الحيوية حفاظا على سلامتهم.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المستشار السياسي في حكومة الحوثيين عبد الإله حجر قوله “سبق أن وجّهنا رسائل إنذار للإمارات أنها إذا لم تتوقف عن دعمها للمرتزقة (..) والذين يحشدون في مأرب والبيضاء وشبوة، فسيكون لنا رد. يبدو أن الإمارات لم تفهم هذه الرسالة التحذيرية، فأرسلنا لهم رسالة تنبيه واضحة”.
وأضاف حجر “إذا استمرت الإمارات في عدائها لليمن، لن تستطيع في المستقبل أن تتحمل الضربات الموجعة ولن تستطيع أن تصمد أمام دفاعنا عن أنفسنا ودفاعنا عن اليمن”.
وعقب الهجمات الحوثية على الإمارات، صدرت الكثير من المواقف العربية والدولية المنددة باستهداف أبو ظبي، كما أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الهجوم، ودعا كافة الأطراف إلى “التحلي بأقصى قدر من ضبط النفس” وفق ما أعلنه المتحدث باسمه.
يذكر أنه عام 2019، بث الحوثيون مقطع فيديو قالوا إنه يعود لاستهدافهم منشآت في مطار أبو ظبي الدولي عام 2018 بطائرة مسيرة، بيد أن الإمارات نفت تعرض المطار لأي هجوم، وقالت إن الحادث الذي وقع بالمطار تسببت فيه مركبة إمدادات.

شاهد أيضاً

وفاة رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة

عروبة الإخباري- تنعى وزارة شؤون الرئاسة إلى شعب دولة الإمارات والأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع …

%d مدونون معجبون بهذه: