قرار إسرائيلي بمصادرة أراض فلسطينية لتوسعة مستوطنة بالضفة

عروبة الإخباري – صادقت السلطات الإسرائيلية، الثلاثاء، على قرار بالاستيلاء على أراضٍ فلسطينية زراعية، لتوسعة مستوطنة إسرائيلية مقامة على أراضي جنوبي نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.
وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس، في تصريح صحفي، إن سلطات الاحتلال صادقت على القرار، الذي بموجبه سيتم الاستيلاء على مساحات (لم يحددها) من أراضي قريتي قريوت والساوية جنوبي نابلس.
وأضاف دغلس، أن سلطات الاحتلال تسعى لتحويل هذه الأراضي الزراعية إلى مناطق سكنية استيطانية، ومرافق عامة وطرقا لمستوطنة “عيليه”.
بدوره قال الناشط بشار القريوتي من قرية “قريوت”، إنه أبلغ عبر الارتباط الفلسطيني بمصادقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على مخطط جديد لتوسعة مستوطنة “عيليه”، وسوف يتم مصادرة أراض زراعية خاصة مزروعة بأشجار الزيتون من قريتي قريوت والساوية.
وأضاف أنه بانتظار الحصول على المخططات التي صادقت عليها إسرائيل، لمعرفة المساحات المصادرة.
وأكد أن المصادقة على المخطط الجديد من قبل إسرائيل تم دون إعلان مسبق، إلا أنهم سيقدمون اعتراضات قانونية عليها، حيث تواصل مع مؤسستين قانونيتين لتولي زمام الاعتراض.
وأوضح القريوتي، أن مساحة مستوطنة “عيليه” تبلغ نحو 8 آلاف دونم (الدونم 1000 متر مربع)، ومقامة على أراضي المواطنين في اللبن الشرقية، والساوية، وقريوت، وتلفيت، جنوبي نابلس.
وتشير بيانات حركة “السلام الآن” الحقوقية الإسرائيلية، إلى وجود نحو 666 ألف مستوطن و145 مستوطنة كبيرة و140 بؤرة استيطانية عشوائية (غير مرخصة من الحكومة الإسرائيلية) بالضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.
ويعتبر القانون الدولي الضفة الغربية والقدس الشرقية أراض محتلة، ويعد جميع أنشطة بناء المستوطنات هناك غير قانونية.

شاهد أيضاً

الزعنون يدعم ترشيح روحي فتوح رئيسا للمجلس الوطني الفلسطيني

عروبة الإخباري – أعلن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، دعمه ترشيح اللجنة المركزية لحركة …

%d مدونون معجبون بهذه: