كُحل الثُريا أمسية شعرية شاهقة للشاعر محمد بن عوني الطورة

عروبة الإخباري – كتبت امل عقرباوي

في الأمسية التي تلى بها الشاعر آيات الحب في اتحاد الكتاب الأردنيين أحال المكان إلى معبد فخرت قلوب الحاضرين ساجدة في محراب العشق والغرام.
إنه الشاعر الجميل محمد بو عوني الطورة، لله در حروفه ما أشد وقعه وما أزكى شذاه وما أرق شدوه .
كم كنت بارعًا بأسر قلوبنا حين أججت المشاعر فتأجج الحب فينا ، وكم كنت باذخ الجمال وأنت تتلو قصائدك حتى كأن الثريا نزلت بيننا نراك تداعبها بأصابع من ياسمين تدفق عطرهُ ممتزجًا بعطر فاخر يفوح من احساسك النقي مفعمًا بالعشق ألأزلي.
أيها الشاعر الساحر، كيف لك أن تنثر حروفك حولنا فتتراقص كانها بمهرجان حب أبدي فتصب الدهشة فينا صبًا حتى ثملت الذائقة وهام الخيال حد المحال فصار الشعر سحب تعتقت بها رومنسية الشاعر فنزلت غيثًا على قلوبنا العطشى فأنعشتها.
نعم يا صديقي، لقد التحمنا بقصائدك فرأينا بأم أعيننا وأنت تراقص الثريا بفضاء لا نهاية له تحيط بكلتا يديك خصرها بخصرها، تبعث أنفاسك على جيدها تشد على يديها ثم تقبلها، تمسد على خصلاتها ثم تمشط شعرها المنشور على عنقها كخصلات الشمس حين ترسلها في أول الإشراق.
سلمت يا صديقي وسلمت القوافي المنحنية بين أناملك طوعًا فلكل حرف حكاية وبعضها قصة من انفاس الغروب، وبين هذا وذاك الم يعتصر القصيدة
فالفقد ظهرت ملامحه على أجفان الآه والسهر..
كم كنت سلساً في نظمك بارع في التنقل بين القومية الأصيلة والوطنية المتجذرة والرومنسية المعتقة.
ابدعت وامتعت واجدت وتجاوزت حدود الألق
الشاعر محمد ..ايها العالق بالحب والجمال
دمت باسق الحرف جميل النبض والوصف وقوافل بهجة فقلائد فل لك ولكحل الثريا

 

شاهد أيضاً

“هرم الصفر” .. كتاب روحاني فلسفي للطوال

عروبة الإخباري –  إبراهيم السواعير    أصدرت الكاتبة لارا الطوال الطبعة الثانية من كتابها (هرم …

%d مدونون معجبون بهذه: