رئيس أذربيجان يهاجم إيران: لن نسمح بتدخلها في شؤوننا

عروبة الإخباري -هاجم الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، النظام الإيراني الساعي للتدخل في شؤون بلاده وفرض هيمنته على باكو.

وأكد علييف، في مقابلة مع صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية ونشرتها الصحافة الإيرانية: أنه “لن يسمح لهم بذلك” في إشارة لإيران، معتبراً في الوقت ذاته أن “ذرائع إيران بوجود إسرائيلي في أذربيجان واهية”.

ولفت إلى أن “استياء إيران من قرب أذربيجان من إسرائيل ذريعة، وسبب التوترات الأخيرة هي علاقاتنا مع بعض الدول الأخرى”.

وجدد علييف نفيه لمزاعم طهران بوجود إسرائيلي في إقليم قرة باغ الذي جرى استعادته العام الماضي من سيطرة أرمينيا التي تدعمها إيران، وقال: “ما تقوله إيران بشأن وجود إسرائيلي في هذا الإقليم كذبة وذرائع واهية”.

وأشار إلى أن “إيران تريد التدخل في شؤوننا الداخلية وفرض هيمنتها علينا وهذا لن نسمح به”.

وكشف الرئيس الأذربيجاني عن أنه أبلغ نظيره الإيراني إبراهيم رئيسي بوجود انتهاكات تقوم بها بلاده على الأراضي الأذربيجانية، مبيناً أنه “في عهد الحكومة الإيرانية السابقة برئاسة حسن روحاني كانت العلاقات مع طهران طيبة وجيدة للغاية لكنه منذ وصول الحكومة الجديد تصاعدت التوترات”.

وعن سبب التوتر مع إيران، قال: “السبب في ذلك علاقاتنا مع الدول الأخرى، لأن سياستنا منفتحة وشفافة ومستقرة وكما قلت من قبل، فهي مستقلة”.

وتابع: “لا يجوز لأي دولة أخرى أن تؤثر على قرارات أذربيجان، هذه القرارات يتخذها المسؤولون في باكو على أساس المصالح الوطنية لأذربيجان”.

واستطرد: “وإذا حاول شخص ما أن يتهم أذربيجان بإقامة علاقات مع دولة أخرى لأسباب غير واقعية، فإن جهوده ستفشل لأنه يسلك طريق خاطئ”.

ولفت الرئيس الأذري إلى أنه أبلغ السفير الإيراني في باكو عباس موسوي وكذلك الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي برسالة بوجود انتهاكات تقوم بها الشاحنات الإيرانية التي تحمل بضائع وتمر عبر أراضي أذربيجان دون احترام لسيادة أراضي البلاد.

وأضاف أن “دخول الشاحنات الإيرانية إلى أراضينا بشكل غير قانوني يعكس عدم الاحترام لسيادتنا، وكلما كنا ننبه السفير الإيراني في باكو على ضرورة دخول هذه الشاحنات عبر الطرق الرسمية، كان الإيرانيون يزيدون عدد الشاحنات، وبالتالي اتخذنا إجراءات قانونية لوضع حد لهم”.

وجاء موقف الرئيس الأذربيجاني بعدما محادثة هاتفية الليلة الماضية بين وزيري خارجية إيران وأذربيجان بشأن خفض مستوى التوتر بين البلدين.

وفي سياق متصل، قالت وكالة أنباء “مهر” الإيرانية مساء الأربعاء، إن السلطات الأذربيجانية أفرجت عن اثنين من سائقي الشاحنات الإيرانية بعدما تم اعتقالهم في وقت سابق من الشهر الماضي، وخلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

وما تزال إيران تصعد من حملتها الإعلامية ضد جارتها أذربيجان بذريعة وجود قوات إسرائيلية في باكو تعمل ضد الأمن القومي الإيراني، وهو ما نفته حكومة أذربيجان.

كما قامت القوات البرية التابعة للجيش الإيراني بإجراء مناورات عسكرية لمدة 3 أيام على الحدود مع أذربيجان، وقامت الأخيرة بإغلاق مقر تابع للسفارة الإيرانية في باكو.

شاهد أيضاً

رئيسة وزراء السويد تستقيل بعد ساعات من تعيينها.. وهذا هو السبب

عروبة الإخباري – قدمت رئيسة وزراء السويد المنتخبة ماغدالينا أندرسون استقالتها الأربعاء بعد ساعات على …

%d مدونون معجبون بهذه: