الاحتلال يعتقل طفلا فلسطينيا بالضفة عقب إصابته بجروح

عروبة الإخباري – أصيب طفل فلسطيني، الثلاثاء، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، وسط الضفة الغربية المحتلة.
وذكرت مصادر في إسعاف محلي فلسطيني (غير حكومي)، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت طفلا فلسطينيا (15 عاما)، بعد إطلاق النار عليه عند مدخل بلدة سلواد، شرقي رام الله، وسط الضفة الغربية.
وأضافت، مفضلة عدم نشر اسمها، أن الطفل مصاب برصاص حي في ساق قدمه ولديه نزيف حاد، دون معرفتهم بطبيعة الإصابة ومدى خطورتها، حيث منع جيش الاحتلال الإسرائيلي سيارات الإسعاف الفلسطينية من نقله أو تقديم الإسعاف له.
وأوضح أنهم توجهوا لأخذ الطفل من الجيش الإسرائيلي إلا أنه منعهم من الاقتراب، قبل أن يبلغهم بنقله بسيارة إسعاف إسرائيلية لتلقي العلاج في مستشفى “شعاري تسيدك” في القدس.
وأكدت المصادر عدم وجود مواجهات عند مدخل بلدة سلواد قبيل إصابة الطفل، دون توفر معلومات عن أسباب إطلاق الجيش النار على الطفل.
ويوميا، تتواصل اعتداءات الجيش الإسرائيلي بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية المحتلة، فيما تطالب السلطة الفلسطينية دون جدوى المجتمع الدولي بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

شاهد أيضاً

الرئيس عباس يترأس اجتماعا للقيادة الفلسطينية

عروبة الإخباري – ترأس رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، اجتماعا للقيادة الفلسطينية، …

%d مدونون معجبون بهذه: