المصري: الاصلاح السياسي يأتي بالتدرج.. العدوان “لا نُقاد من أحد واللامركزية أُفشلت” والرقاد يؤكد على خلق قيادات جديدة

عروبة الإخباري – اكد رئيس لجنة الادارة المحلية في الملكية لتحديث المنظومة السياسية وزير البلديات السابق المهندس وليد المصري أن لا عودة عن المضي قدما في الاصلاح السياسي وفق الرؤية والتوجيهات الملكية, مشيرا الى ان الامر يجب ان يتم بالتدرج خلال السنوات المقبلة لمنح الفرصة لتراكم الخبرات وتطبيق التشريعات والتوصيات الصادرة عن اللجنة والمقرة لاحقا من مجلس النواب

واضاف المصري ان الوصول لحكومات حزبية وبرلمانية تحتم علينا اليوم التدرج بتطبيق العمل السياسي ومنح الاحزاب فرصة لترويج برامجها وكسب التأييد الشعبي لتتمكن من تحقيق اهدافها وتطلعات الشعب بالوصول للحكومات وتطبيق برامجها من خلال ذلك

واشار خلال لقاء رفقة مقرر اللجنة امين عام وزارة الداخلية السابق د.رائد العدوان وعضو لجنة تمكين الشباب جمال الرقاد , مع عدد من ابناء لواء الرصيفة ومحافظة الزرقاء في منزل رئيس بلدية الرصيفة السابق أسامة حيمور , ان ما حصل مؤخرا من عضو اللجنة وفاء الخضرا كان خطئا الا انها اعتذرت عما بدر منها وتم قبول استقالتها من اللجنة , مشددا على وجوب اعادة الثقة ما بين الشعب ومؤسسات الدولة للمضي قدما في المئوية الثانية بشكل يتماهى وتطلعات الجميع

من جانبه اكد مقرر لجنة الادارة المحلية د.رائد العدوان ان تجربة اللامركزية تم افشالها وحوربت من عدة جهات , تحت بند عدم تفويض الصلاحيات , مشيرا الى ان عمل اللجنة يهدف لوضع تصورات وتوصيات تمكن المجتمع للوصول للحكم المحلي والاستفادة من تجارب الدول الاخرى وتطوير تجربة اللامركزية الاردنية

وشدد العدوان على ان اللجنة لا تقاد من اي شخص او تيار وليست مصبوغة بالعلمانية كما يصفها البعض , وتضم خيرة من ابناء الوطن من كافة المشارب والتيارات السياسية حيث كلفوا بارادة ملكية لوجود مؤهلات وخبرات او حتى تمثيل معين لديهم , رافضا كل ما يشاع حول تلك الاحاديث

عضو لجنة تمكين الشباب جمال الرقاد تحدث عن دور الشباب في العمل السياسي وجهود اللجنة بتسهيل دمجهم بذلك وتكسير كل الحواجز والمعيقات امامهم من خلال تخفيض سن الترشح للبرمان وتشجيعهم للانخراط في الاحزاب ومنحهم الفرصة وتمكين المرأة وغير ذلك من التوصيات العديدة التي تقوم عليها اللجنة مع اللجان الاخرى ليكون الشباب شريكا بصنع القرار حسب التوجيهات والرؤى الملكية السامية

وشدد الرقاد على ضرورة خلق قيادات شابة للنهوض بالمرحلة المقبلة واعطائهم الفرصة لاثبات ذاتهم في المستقبل, حيث يملك الشباب الاردني الكفاءة والمؤهلات لذلك , ما يحتم على اللجنة معالجة التشوهات في التشريعات الناظمة للعمل السياسي التي تحد من ذلك الامر

من جانبه اكد رئيس بلدية الرصيفة السابق اسامة حيمور على ان اهالي اللواء يدعمون اللجنة ويثقون بخيارات جلالة الملك , لافتا الى الحياة السياسية غير مقتصرة على الاحزاب فقط , مطالبا بمنح البلديات صلاحيات اوسع في مجالات الاستثمار وخلف فرص العمل والحكم المحلي لتساهم في رفد الاقتصاد الوطني

كما وقدم ورقة عمل حول قانون الادارة المحلية , وملاحظات عامة حول قانون الانتخاب والاحزاب ضمن دراسة سياسية خاصة , مؤكدا على ان الجميع يجب عليه الالتفاف اليوم حول القيادة الهاشمية والابتعاد عن المناكفات التي تشكل عائقا في الانجاز والتطور , داعيا الى استلهام توجيهات ورؤى جلالة الملك بالمضي قدما في مجالات الاصلاح والتحديث

الحضور تحدثوا في محاور عديدة وقدموا توصياتهم للجنة , كانت ابرزها اعادة توزيع الدوائر الانتخابية في محافظة الزرقاء وزيادة المقاعد المخصصة لهم في البرلمان مشيري الى ظلم كبير يقع على المحافظة جراء ذلك , كما اكدوا على ضرورة بقاء الكوتات في قانون الانتخاب لضمان وصول المراة وتمثيل كافة مكونات المجتمع , مشيرين الى ان الثقة مفقودة ما بين الشعب ومؤسسات الدولة جراء السياسات المتعاقبة والتدخلات والعبث بارادة الناخبين ما افضى لمجالس نيابية لا تمثلهم ولا تلبي تطلعاتهم

وشددوا على على ضرورة منح الشباب الفرصة الكاملة لممارسة العمل السياسي دون خوف من اي مسائلة , وتوفير البنى السياسية التحتية لهم ليتمكنوا من المشاركة الفاعلة , منتقدين منح كوتا للاحزاب للوصول لمجلس النواب حيث ان الحزب الذي لا يستطيع اقناع المواطن بما يقدم من برامج لا يستحق كوتا ليمثلهم

شاهد أيضاً

أورنج الأردن تواصل دعمها لحملة “قادرون”

عروبة الإخباري – واصلت أورنج الأردن دعمها لحملة “قادرون” للاحتفاء بقصص نجاح الأشخاص ذوي الإعاقة …

%d مدونون معجبون بهذه: