الأشغال المؤقتة 15 عاما لكل من عوض الله والشريف حسن

عروبة الإخباري – قررت محكمة أمن الدولة اليوم الاثنين تجريم المتهم في قضية الفتنة باسم عوض الله بالتهمتين الاولى والثانية المسندتين له والحكم عليه بالسجن مع الاشغال المؤقتة 15 عاما، عن كل من التهمتين، وتطبيق احدى العقوبتين.

كما قررت المحكمة تجريم المتهم الثاني بالقضية الشريف حسن بالتهم الثلاث المسندة اليه والحكم عليه بالاشغال المؤقتة مدة 15 عاما عن كل من التهمة الاولى والتهمة الثانية، وتطبيق احدى العقوبتين.

كما قررت المحكمة إدانة الشريف حسن بتهمة تعاطي المخدرات والحبس لمدة سنة، وغرامة قيمتها ألف دينار مع الرسوم.

وكان تلا رئيس المحكمة المقدم القاضي العسكري موفق المساعيد، وقائع الدعوة والتفاصيل الكاملة للائحة الاتهام، الذي قال إن “أركان التجريم في قضية الفتنة كاملة ومتحققة، وتثبت قيام المتهمين بتدبير مشروع إجرامي لإحداث فتنة، وتثبت تحريض المتهمين ضد الملك”.

وأشار إلى أن “المتهمين في قضية الفتنة يرتبطان بعلاقة صداقة، ويحملان أفكارا مناوئة للدولة والملك عبدالله الثاني، وسعيا معا لإحداث الفوضى والفتنة داخل المجتمع الأردني”.

وأضاف المساعيد أن “ما جرى هو مشروع إجرامي، ويحقق رغبات داخلية خاصة بالمتهمين، ويستهدف نظام الحكم القائم، وبيانات القضية أثبتت قناعة المحكمة بالجرم”.

وتابع أنه “على ضوء اكتشاف الأجهزة الأمنية لمخطط الفتنة؛ وضعت أجهزة الاتصال الخاصة بالمتهمين تحت المراقبة بقرار من المدعي العام”.

وأسند إلى المتهمين جناية القيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وإحداث الفتنة بالاشتراك خلافا لأحكام المادتين 2 و 7 على (ط) من قانون منع الإرهاب رقم 55 لسنة 2006 وتعديلاته، وبدلالة المادة 7 من القانون ذاته، وحيازة مادة مخدرة بقصد تعاطيها وتعاطي المواد المخدرة خلافا لأحكام المادة 9 /أ من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم 23 لسنة 2016، والمسندة للمشتكى عليه الثاني.

شاهد أيضاً

الملك يفتتح مركز الأورام العسكري في عمان بسعة 140 سريرا

عروبة الإخباري – افتتح جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الثلاثاء، مركز …

%d مدونون معجبون بهذه: