الاحتلال يعتدي على المقدسيين في باب العمود ويعتقل شابين

عروبة الإخباري – اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، على الشبان المتواجدين في منطقة باب العمود أحد أبواب البلدة القديمة بالقدس المحتلة واعتقلت شابين.

وقالت مصادر محلية لـ “وفا”، إن قوات الاحتلال هاجمت المتواجدين في منطقة باب العمود وحاولت اخلاءهم من المنطقة بالقوة واعتدت عليهم بالعصي والهراوات، كما اعتقلت الشابين أحمد عبد عطية، وحسين محمود عطية، من سكان بلدة العيسوية شمالي القدس خلال تواجدهما في باب العمود ودققت في هويتيهما واقتادتهما إلى أحد مراكز الاعتقال.

وأضافت أن قوات الاحتلال أغلقت جميع المداخل المؤدية إلى باب العمود، ودققت ببطاقات الصحفيين وأبعدت بعضهم عن المنطقة وعن شارع السلطان سليمان، ومنعت المواطنين من الدخول إلى المنطقة أو الخروج منها.

وفي السياق، أغلقت قوات الاحتلال عددا من متاجر المواطنين في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، توطئة لتنفيذ اقتحام ضخم للمستوطنين ضمن ما يسمى “مسيرة الأعلام”.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي دفعت، اليوم الثلاثاء، بتعزيزات عسكرية وشرطية واسعة إلى مدينة القدس المحتلة، لا سيما البلدة القديمة منها، وسط دعوات القوى الوطنية والإسلامية في الضفة الغربية وأراضي عام 48، إلى التصدي وإفشال ما تسمى “مسيرة الأعلام” الإسرائيلية التي ستنطلق عند الساعة الـ5 مساء ويقودها آلاف المستوطنين المتطرفين.

شاهد أيضاً

تحذير من أخطر المخططات وأكثرها تدميراً للقدس

عروبة الإخباري – قال مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس الشريف، إن سلطات الاحتلال …

%d مدونون معجبون بهذه: