البيت الأدبي للثقافة والفنون يستضيف فريق «بصمة فن»

عروبة الإخباري – نظم البيت الأدبي للثقافة والفنون لقاءه الشهري العام رقم 197 وذلك في مقره في مدينة الزرقاء، حيث تضمن العديد من الفقرات التي امتازت بكثافة المشاركات من خلال استضافة فريق بصمة فن. استهل اللقاء بكلمة لمؤسس البيت الأدبي ومديره الكاتب أحمد أبو حليوة، ومن ثم كان هنالك عدة كلمات لفريق بصمة فن قدّمها كل من المدير الأستاذ محمد الصوالحة وكذلك كل من المبدعتين الجميلتين رفيف رزق ولانا البداوي.

الفن التشكيلي كان حاضراً في بداية اللقاء من خلال مجموعة من اللوحات الفنية للفنانات التشكيليات أمية حسن ولونا أحمد ومرح نيروخ وميسم عماد وندى الجبالي وندى عبد ربه وهبة عبد ربه. حضرت الكتابات النثرية من خلال الكاتبين رائد العمارات وسيف عطيات وكذلك من خلال المبدعات شيرين العمارين وندى الرحال وهديل العجوري.

أما الشعر فحمل لواءه في هذا اللقاء الشعراء سعد العراقي وعز الدين أبو حويلة وغيث عبيات وقاسم الدراغمة وقيس شمايلة ومحمد كنعان.

اللقاء لم يخلُ من العزف على آلة الجيتار الذي أحياه كل من العازفين عمر دعسان ومحمد رياض، ليرفقهما في الغناء الشجي كل من الفنانين الشباب أسامة مشلح وعبود الشمالي ومحمود التعمري بالإضافة إلى الفنانة الشابة مجدولين الكردي.

أيضاً كانت هناك فقرة للمسرح تناولت بعض الوقائع الحياتية المعاشة التي فرضها فيروس كورونا على المجتمع بشكل عام وتداعيات ما يسمى بالحظر عليهم، وقد شارك في هذا العرض كل من المبدعين عبود الحديد ومحمد الصوالحة وموسى البنى.

وكما حضر المسرح فقد حضر لأول مرة في تاريخ البيت الأدبي للثقافة والفنون المكياج السينمائي الذي قام به المبدع أحمد حجازي على وجه الفتاة رغد حماد.

ليكون مسك الختام بكلمة للمناضلة الفلسطينية والأم الكبيرة وداد عاروري (أم هيثم) من خلال كلمة طيبة أشادت فيها بهذه الإبداعات الشبابية الرائعة، وهي تحمل كل هذا الطموح والأمل بغد أجمل وأفضل، يجب أن تبقى بوصلته باتجاه قضايا أمتنا العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية

شاهد أيضاً

راشد يرعى أمسية لمهرجان التراث الوطني الأردني والفلسطيني

عروبة الإخباري – اشرف محمد – رعى الدكتور احمد راشد مساعد امين عام وزارة الثقافة …

%d مدونون معجبون بهذه: