إتحاد المرأة الفلسطينية الألمانية يشارك في مسيرة أصدقاء السلام في هامبورج.

عروبة الإخباري – قامت عصر هذا اليوم المنظمات والأحزاب اليسارية والنشطاء وأصدقاء السلام في العالم بالمسيرة السنوية التي تنظم في هامبورج في مثل هذا اليوم من كل عام تحت شعار #من يريد السلام يجب أن ينزع سلاحه #
وتم ألقاء العديد من الكلمات تحدثت عن السلام وضرورة نزع السلاح وحل الأحلاف العسكرية حتى يعم السلام العالم .
تم عزف الموسيقى وإنطلاق الأغاني التي تعبر عن السلام وتم توزيع الكثير من البيانات بالمناسبة ومن ضمنها بيان تضامن مع الشعب الفلسطيني الذي وزع من قبل إتحاد المرأة الفلسطينية الألمانية أبرز ما جاء فيه ””أن الشعب الفلسطيني يتعرض للإحتلال والقمع الإسرائيلي منذ 74عاما ‘وقد عانى هذا الشعب خلال هذه الفترة من الإعتداءات والمذابح والتطهير العرقي منذ الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين سنة 1948’فقد قامت إسرائيل بتدمير 533قرية فلسطينية وطردت آنذاك ما يقرب من 000’800ألف فلسطيني إلى جانب قتل الآلآف منهم ‘وقد دمرت الثقافة الفلسطينية والاقتصاد الفلسطيني”’بعدها أصبحت الضفة الغربية والقدس الشرقية خاضعة للحكم الأردني وقطاع غزة للحكم العسكري المصري .
في حرب الأيام الست احتلت أسرائيل 22% من مساحة فلسطين الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة وطردت ما يقرب 000’300ألف فلسطيني ”وأصبح يعيش الآن 1’7مليون فلسطيني في المنفى ولا تعترف إسرائيل بحق هؤلاء بالعودة إلى وطنهم ”كما أن قطاع غزة يتعرض للحصار الإسرائيلي منذ 14عاما الى جانب الهجمات العسكرية المتكررة وقتل الآلآف وتنكر إسرائيل قرار الأمم المتحدة 194بحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة والتعويض ويعاني حوالي 2 مليون فلسطيني في القطاع مأساة إنسانية بالإضافة إلى وباء الكورونابالتزامن مع إستمرار إحتلال المناطق المحتلة في الضفة والقدس واستمرار سرقة الأراضي والإبعاد القسري والآن يعيش في مناطق الضفة الغربية والقدس حوالي 000’700مستوطن اسرائيلي إلى جانب الجدار العازل الغير شرعي
80%من الاراضي الفلسطينية ضاعت من خلال الاستيطان والطرق الاستطانية وصفقة القرن التي أعلن عليها ترامب وخطط نتنياهو الاستطانية .
يحاول الفلسطينيون مقاومة الاستيلاء على أراضيهم وابقائهم عبيدحول المناطق الاسرائيلية لتكون إسرائيل ابارتيد بحق ‘وهذا ما كان يعنيه ترامب بالدولة الفلسطينية’والشعب الفلسطيني يعاني من كورونا ومن قمع المستوطنيين المدعومين من الجيش الإسرائيلي.
يجب على الاتحاد الأوروبي وبالاخص الحكومات الاتحادية أن تلزم إسرائيل بإحترام إتفاقيات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني
كما ندعو الإتحاد الأوروبي إيقاف التعاون العسكري مع إسرائيل حتى تنهي إسرائيل ومواطنيها إنتهاك حقوق الإنسان.

شاهد أيضاً

ألبانيا.. توقيف رجل طعن 5 مصلين داخل مسجد

عروبة الإخباري – أوقفت السلطات الألبنانية، الإثنين، رجلا هاجم مصلين في أحد مساجد العاصمة تيرانا، …

%d مدونون معجبون بهذه: