سفارة كازاخستان بعمّان تهنئ الأردنيين بمناسبة حلول الاعتدال الربيعي!

عروبة الإخباري – هنأت سفارة كازاخستان لدى المملكة الأردنية الهاشمية الأردنيين بمناسبة الاعتدال الربيعي وتمنت السفارة في بيان لها أن يجلب هذا العيد مع كل شعاع من أشعة الشمس السعادة والازدهار لمنزلكم في كل يوم من أيام ربيع الإزهار وليجسد يومًا جديدًا، وليحقق العديد من النجاحات والإنجازات الجديدة! السلام والازدهار لكل بيت!

نص البيات:

“النوروز” – هوعيد الربيع الرائع والتجديد. تنتعش الطبيعة، وتجدد نفسها، وتولد آمال جديدة، وأحد أكثر الأعياد المفضلة ليس فقط للكازاخستانيين، بل يحتفل به أناس من مجموعات عرقية مختلفة. منذ العصور القديمة، احتفلت به الشعوب التي تعيش على طول طريق الحرير العظيم. “النوروز”هوعيد التساوي بين النهار والليل، ويمثل بداية الربيع. ليس له جذور دينية، وانما هو مناسبة علمانية.
خلال العهد السوفيتي، تم منع العطلة لمناسبة النوروز، ولكن في عام 1991، وبضغط شعبي واسع، تم الاعتراف بها كاحتفال وطني، وفي عام 2001 اعتبرت رسميا عطلة وطنية في كازاخستان. في سبتمبر 2009، أدرجتها اليونسكو في قائمة الأمم المتحدة للتراث الثقافي العالمي. منذ عام 2010، تعتبر الفترة من 21 إلى 23 مارس عطلة رسمية لكافة القطاعات في البلاد.
في كازاخستان، يعد ” النوروز” واحد من أكثر الأعياد الوطنية المحبوبة. يتم تزيين الشوارع الرئيسية لجميع المدن في البلاد بالخيام البيضاء، واقامة الحفلات الموسيقية والعروض الرياضية، وتقام الألعاب، ويظهر الحرفيون و berkutchi (صياد بالصقور) مهاراتهم. الطبق الرئيسي في العيد هو Nauryz-kozhe، المطبوخ تقليديًا من 7 مكونات مختلفة. بالإضافة إلى هذا الطبق، يتم قلي الباورسك (الخبز الشعبي)، ويتم تحضير الحلويات الوطنية و”beshbarmak”)مطبوخ من اللحم المسلوق بالعجين(.

بالنسبة للبدو الكازاخ، كان تغيير مواسم السنة ذا أهمية كبيرة، حيث ان فصل الشتاء من أصعب فصول السنة – كيستاو (فترة الإقامة والحياة في فصل الشتاء). في التقويم المكون من 12 دورة، كان يحدث الجوت (نفوق جماعي للماشية) كل خمس إلى ست سنوات. والخروج من فصل الشتاء القاسي، ونجاة الناس والماشية، كان يعتبر بالفعل ازدهارًا لذلك، فإن الانتقال إلى(الربيع)”koktem” هو بالطبع تجديد وسعادة.

بالنسبة للشعب الكازاخي، يعتبر النوروز، وكذلك بالنسبة للكثيرين بداية التغييرات. منذ العصور القديمة ؛ كان الاستعداد للعطلة يبدأ قبل أسبوعين. وتكريما للعطلة ، يقوم الناس بتجهيز ملابس أو أزياء مشرقة لأبطال القصص الخيالية مسبقًا. ويجتمع الأهالي في الساحة المركزية بالقرية ويبدؤوا الاحتفال بالعيد بسلسلة من الرقصات. المرح يكون مصحوبًا بأغاني متواصلة. ويتنافس الشعراء في القاء الكلمات.

لا يكون العيد مكتملا بدون الرياضات التقليدية مثلkures – المصارعة الوطنية الكازاخية، لعبةtogyzkumalak – لعبة اللوح المنطقية، baige- سباقات اختراق الضاحية على مسافة 5-15 كم وغيرها الكثير.
كما هو الحال مع أي عطلة كبيرة، كان من المعتاد تقديم خدمة داسترخان (المائدة) الغنية في “النوروز”. قبل الأكل وبعده، كانت الصلوات تُقرأ باسم الأجداد. على الطاولة الاحتفالية، يجب أن يكون هناك Nauryz-kozhe مرق اللحم مع الحليب ومكونات الخضار.
.

سفارة كازاخستان في المملكة الأردنية الهاشمية تهنئكم جميعًا بإخلاص بمناسبة حلول الاعتدال الربيعي!
ليجلب هذا العيد مع كل شعاع من أشعة الشمس السعادة والازدهار لمنزلكم في كل يوم من أيام ربيع الإزهار وليجسد يومًا جديدًا، وليحقق العديد من النجاحات والإنجازات الجديدة! السلام والازدهار لكل بيت!
نتمنى السلام والازدهار لكل بيت!

 

شاهد أيضاً

السفير آل ثاني: 60 ألف أردني في قطر

عروبة الإخباري – قال سفير دولة قطر في عمان الشيخ سعود بن ناصر بن جاسم …

%d مدونون معجبون بهذه: